محليات

«البترول الكويتية»: فصل من الخدمة حال النوم أثناء العمل

أصدرت مؤسسة البترول الكويتية لائحة جزاءات جديدة لموظفيها شملت عقوبات صارمة جداً تصل جميع موادها إلى الفصل من الخدمة، سواء بسابق إنذار أو من دون سابق إنذار!
وجاءت العقوبات القاسية وفقا لما نشرته صحيفة «القبس» في بعض المواد التي تنذر الموظف بالفصل النهائي من الخدمة من دون سابق إنذار، وذلك في حال الاعتداء بالضرب أثناء العمل، السرقة أو الاعتداء المتعمد على ممتلكات المؤسسة، استغلال الوظيفة بطلب أو قبول رشوة أو منافع شخصية من موظفي المؤسسة أو الغير، ارتكاب خطأ جسيم يلحق الضرر بالمؤسسة، الحصول على وظيفة بالمؤسسة من خلال تقديم بيانات كاذبة أو مستندات غير صحيحة، ارتكاب الموظف عملاً مخلاً بالآداب في مكان العمل، صدور حكم نهائي على الموظف بعقوبة مقيّدة للحرية في جناية أو جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة أو الأخلاق، تأدية العمل تحت تأثير المشروبات الكحولية أو المخدرات أو المؤثرات العقلية أو حيازة أي منها في مكان العمل، إفشاء الأسرار المتعلّقة بالعمل، الغش أو محاولة غش أحد العملاء، حمل الثقاب والولاعات أو المواد القابلة للاشتعال أو التدخين في الأماكن المحظورة.
كما تضمنت اللائحة بنوداً للموظف، بإنذار نهائي ومن ثم فصله من الخدمة في حال النوم أثناء العمل، الإساءة والتشهير بالقول أو الفعل أو الإشارة، تبديد وإهدار مال المؤسسة، الدخول إلى أنظمة المؤسسة من دون إذن، طباعة البيانات أو المعلومات من دون إذن، التلاعب في السجلات والأوراق الخاصة بالعمل، إهمال أو تقصير بواجبات العمل، ترك مكان العمل من دون إذن.
واحتوت اللائحة في المادة الأولى من الجزاءات على فصل الموظف بعد إنذاره ثلاث مرات في حال تأخره عن العمل، وفي حال الغياب من دون عذر من يوم واحد إلى عشرة أيام ينذر الموظف ثلاث مرات ومن ثم يتم فصله. وفي حال الغياب أكثر من عشرة أيام عمل متصلة أو عشرين يوم عمل متفرقة من دون إذن تطبق أحكام الاستقالة الحكمية.
وأبدى عدد من الموظفين اعتراضهم على اللائحة الجديدة، مطالبين بضرورة سحبها وتعديلها، كون تطبيق اللائحة بشكلها الحالي سيعرّض العديد من الموظفين إلى عقوبات صارمة جداً تصل إلى حد الفصل من الخدمة مقابل بعض الأخطاء غير الجسيمة، والتي يكون كثير من الموظفين عرضة للوقوع فيها. إضافة إلى أن هناك بعض البنود قد يساء استغلالها من بعض المسؤولين على الموظفين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى