عربي و دولي

أخطر إرهابي باكستاني يعترف: كنت أعمل لصالح المخابرات الإيرانية

كشفت لجنة التحقيق الباكستانية التي تجري التحقيق مع عزير بلوش زعيم أكبر عصابة إرهابية نشطة في مدينة كراتشي أن “بلوش” اعترف خلال التحقيق بأنه كان يعمل لصالح المخابرات الإيرانية.
وأوضحت صحيفة “دُنيا” الباكستانية اليوم ، أن لجنة التحقيق طلبت إجراء محاكمته في محكمة عسكرية خاصة على غرار المحاكم العسكرية التي تتابع قضايا الإرهاب.
وبيّنت أن عزير بلوش اعترف للجنة التحقيق بأنه كان مكلفًا بتوفير معلومات حساسة عن باكستان للمخابرات الإيرانية، مقابل منحه جواز سفر إيراني ليتمكن من السفر خارج باكستان بسهولة.
وأضافت أن عزير بلوش قد هرب من باكستان بجواز السفر الإيراني وكان يدير عصابته النشطة في كراتشي من الخارج، حيث كانت عصابته تجني الإتاوات من رجال الأعمال في كراتشي بقوة السلاح، فضلًا عن تنفيذ عمليات التصفية والاغتيالات لصالح الجهات التي يعمل لصالحها.
وكشفت اللجنة أيضًا أن عزير بلوش يحمل إلى جانب جواز السفر الإيراني شهادة ميلاد إيرانية وهوية إيرانية مزورة.
وكانت قوات الأمن الباكستانية قد اعتقلت عزير بلوش في 29 يناير الماضي على أحد منافذ مدينة كراتشي؛ حيث اعترف بقتل اثنين من أهم الشهود في قضية اغتيال رئيسة الوزراء الباكستانية الراحلة بينظير بوتو وهما بلال شيخ وخالد شهنشاه، وعن تورطه في قتل العشرات من الشخصيات البارزة في مدينة كراتشي.
وذكرت وسائل الإعلام الباكستانية أن عزير بلوش هو باكستاني الأصل ويقود أكبر وأخطر عصابة إجرامية في مدينة كراتشي منذ سنوات، وقد فر من باكستان في عام 2013م إلى سلطنه عمان، ومنها إلى دولة الإمارات العربية حيث تم اعتقاله هناك.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى