أخبارأهم الأخبار

أهلا رمضان التوبة والغفران

صوت الخليج

ساعات تفصلنا عن الشهر الفضيل  شهر رمضان المبارك ,  بلغنا الله وأياكم شهر رمضان شهر التوبة والغفران في هذا العام وما بعده من الأعوام , لقد عظم المسلمون هذا الشهر في أقاصي الأرض وأدانيها ,و له حرمة عودلت بنزول الثقل الأول من الدين في لياليه ألا وهى ليلة القدرالتى نزل بها القرآن الكريم على رسولنا الأكرم صلوات ربي وسلامه عليه  , وكان للحبيب المصطفى صل الله عليه وآله وسلم ” الوصايا الكثيرة التى من شأنها تعزيز المكانة الروحية لهذا الشهر الفضيل في قلوب المسلمين , وكيف لا وشهر رمضان شهر القرآن ربيع القلوب.

قال الله تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم

شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185).

فمن قرأ القرآن الكريم وطبقه، وصام شهره، وكبَّر الله جل علاه على ما هداه، كان ذلك أدعى لتحقيق شكر الله سبحانه .

قال رسول الله(صلي الله عليه و آله) ان للجنة بابا يدعى الريان لا يدخل منه الا الصائمون وقال أيضا ” لو يعلم العبد ما فى رمضان لود ان يكون رمضان السنة وقال الأمام الصادق عليه السلام ” اذا صمت فليصم سمعك و بصرك و شعرك و جلدك.

ماذا لو دخلنا الى شهر التوبة , كيف علينا ان نعيشه ؟؟؟؟

عند دخول الشهر الفضيل علينا الاهتمام بالبعد العقائدي بالالتزام في العبادات والاخلاقيات , بين انفسنا وأولادنا ليحمينا من الفوضى الفكرية والتذبذب المعنوى الغير ثابت على الايمان طول العام  التى نتأثر بها بسبب الثقافات المستوردة من الشعوب الأخرى , الدين الاسلامي دين اليسر وليس العسر , يجب على رجال الدين من على منابرهم ان يرسخوا قواعد الاخلاق الاسلامية التى أمر بها رسول الله صل الله عليه وآله وسلم بكافة الوسائل والسبل وايضا أهل الاعلام لهم دور كبير في طرح المواد الاعلامية التى تسمو بروح المواطن والمقيم في هذا الشهر الفضيل.

قراءة القرآن الكريم وتدبره , لقد أصبح العرف السائد بين الناس قراءة القرآن الكريم دون التدبر في الطرح القرآني والغرض منه  خلال الشهر الفضيل , فهناك من يراه شهر عبادة يكرس وقته في التعبد وهناك من يتعامل مع رمضان بنفس الأسلوب خلال أيام السنة وعن الامام علي بن ابي طالب عليه السلام” لا يكونن هم أحدكم أخر السورة ”  , لذلك  أقرأ القرآن فخيركم من تعلم القرآن وعلمه .

صلة الرحم : ان ضرورة تقوية العلاقة الاجتماعية بين المؤمنين في شهر رمضان المبارك  عبر قصد الأرحام والأصدقاء من خلال التزاور , يعيد فتح قنوات التواصل النفسي بين المؤمنين  والدعاء لهم بالخير والعافية . ، هي بمثابة اعادة تجديد الثقة وترسيخها تقوى البنية الاجتماعية وتزيدها متانة .

     ويجب اقامة التجمعات الايمانية لدورها في حياة الفرد والمجتمع , ان الهدف من كيفية معرفة السبل لصوم شهر رمضان هي خطوة الألف ميل بالاستعداد النفسي والروحي , لا بالاستعداد النفسي والمعنوي لأكل ما لذ وطاب وتكديس الطعام , فشهر رمضان شهر محو الذنوب وشهر المغفرة ” قال رسول الله صل الله عليه وآله وسلم وأنفاسكم فيه تسبيح” .

لقد عظم المسلمون منذ تشريع هذه الفريضة الصيام, وكان رسول الله صل الله عليه وآله وسلم وأهل بيته وصحابته الكرام , يعظمون هذا الشهر بالقيام والقرآن والصدقة .

وردت الأقوال كثيرة من علماء المسلمين … حول تهذيب النفس في المأكل والمشرب بهذا الشهر الفضيل ….

قول علي بن ابي طالب رضي الله عنه:[من كان همه ما يدخل إلى جوفه كانت قيمته مايخرج منه].

وقيل للأحنف بن قيس-رحمه الله:إنك شيخ كبير وإن الصيام يضعفك ..فقال:إني أعده لسفر طويل” .

ومن الكلمات في الاشتياق إلى رمضان ، قول يحيى بن أبي كثير : (اللهم سلمني إلى رمضان ، وسلم لي رمضان ، وتسلمه مني متقبلا).

وكان الزهري إذا دخل رمضان قال: إنما هو قراءة القرآن وإطعام الطعام إذا لم تقدر على قيام الليل ولا صيام النهار فاعلم أنك محروم قد كبلتك الخطايا والذنوب.

الحسن البصريكفى بقوله (الصوم لي) فضلاً للصيام على سائر العبادات“.

ومبارك عليكم الشهر وعساكم من عواده …

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى