أهم الأخبارلقاءات

أ‌.طلال الرميضي لـ” صوت الخليج ” الأدباء الكويتيين 52 عاما على العطاء الادبي

حاورته : رباب عبيد

تصوير : رباب عبيد

مؤرخ وأديب كويتي , طموحه كبير  وإيمانه بالتطوير والانفتاح أكبر , رجل مهتم بتاريخ الكويت والمنطقة نال جائزة الابداع عن كتاب ” السالنامة العثمانية ” , يدعم الشباب المبدعين بمنتدى المبدعين الجدد وقام بتفعيل المواسم الثقافية بشكل لافت ومختلف في عهده تم تغيير وتحديث رابطة الأدباء الكويتيين من الداخل والخارج , وأخرها افتتاح كلية الأدب لتكون رابطة الادباء صرحا يشع ثقافة وأدبا….. انه ا. طلال الرميضي امين عام رابطة الادباء الكويتية  .

قال عن مجلس ادارة الرابطة منذ 2014-2016 من منظوري أن المجلس نجح بتحقيق أهداف كثيرة وبشهادة الأدباء ومن أبرزها نجاحه في تنظيم احتفالية كبرى لائقة بمناسبة مرور نصف قرن على تأسيس الرابطة وكانت برعاية سامية من صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وبحضور معالي وزير الإعلام الشيخ سلمان الحمود والذي كان داعماً كبيراً لأنشطة الرابطة والأدباء. تم كريم المؤسسين والأمناء السابقين ورؤساء تحرير مجلة “البيان” في الاحتفالية , كذلك حضرها لفيف من الأدباء والمثقفين من الكويت وخارجها , وأعيدت طباعة كتاب الحركة الأدبية في الكويت للدكتور محمد حسن عبدالله والذي يعتبر أول كتاب تطبعه الرابطة عام 1973 ,  وافتتحت  رابطة  الادباء مسرحها  الجديد مؤخرا بحضور  كوكبة  من  الادباء والاعلاميين  وبحضور د. سعاد الصباح .

–         لماذا فوجئت بفوز كتابك ” السالنامة العثمانية ”  بجائزة الدولة التشجيعية ؟

–         كنت اتوقع  ان يتم منع تداول الكتاب لكن فوجئت  بفوز الكتاب «السالنامة العثمانية» بجائزة الدولة التشجيعية، لن هناك كتب منعت  من الاصدار قبل ذلك .

السالنامة العثمانية

–          هل ضمت صفحات ” السالنامة العثمانية ” تاريخ الكويت ؟
صفحات كثيرة من السالنامات العثمانية ذكرت تاريخ  الكويت كأخبار حكامها والقضاة وتعداد السكان والبيوت والأسواق والمساجد والسفن الشراعية والغوص على اللؤلؤ والقبائل العربية وغيرها من الأخبار النادرة جدا، والمؤرخين  لم يستخدموا السالنامات في مؤلفاتهم كمراجع وذلك لندرتها  في المكتبات الخليجية واول من استخدمها الاديب العراقي الكرملي في مقالة كتبها في مجلة المشرق البيروتية عام 1904 تحمل عنوان (الكويت) وكتابي الكويت في السالنامة العثمانية الصادر سنة 2009، وللعلم الكثير من مؤرخي العراق والشام والمغرب العربي واليمن استفادوا فائدة كبيرة من السالنامات العثمانية في تدوين تواريخ بلادهم.

–  عرفنا على كلمة «السالنامة» التي جاءت في كتابك؟

– السالنامة مصطلح عثماني مركب من كلمتين هما «سال» ومعناها سنة وكلمة «نامة» ومعناها كتاب أي ان «السالنامة» تعني الكتاب السنوي أو التقويم السنوي المتداول ولدينا كلمة الرزنامة ومعناها التقويم اليومي وهذه الكلمات فارسية دخلت اللغة التركية، والسالنامات العثمانية هي كتب سنوية كانت الدولة العثمانية تصدرها منذ منتصف القرن التاسع عشر الميلادي واستمرت بالصدور حتى العام 1917م وصدرت بالمئات وكانت تضم القرارات الرسمية التي تصدرها الدولة العثمانية والاحصائيات والتعدادات والبيانات الرسمية وغيرها من المعلومات الهامة والنادرة، فضلا عن معلومات قيمة عن الأقاليم والبلدان العربية لم نجد مثيلها بالمراجع القديمة وهذا ما يعطي كتب السالنامات العثمانية أهمية كبرى لدى الباحثين والمؤرخين، وقد أرفقت في ملحق الكتاب نسخة مصورة كاملة من العدد الأول من سالنامة ولاية البصرة كنموذج للقارئ الكويتي وفيها معلومات مهمة عن الكويت والقطيف وقطر.

المبدعين الجدد

–         ماذا عن منتدى المبدعين الجدد؟ ما الخطة التي وضعتها لتفعيل نشاط الرابطة ؟

–         وضعت الرابطة خطة لتفعيل الموسم الثقافي بشكل شاركت فيه كوكبة من الأدباء والمثقفين، وتنوعت هذه الفعاليات ,وكان  جيل الشباب فله نصيب مهم من اهتمام المجلس و تحديداً أعضاء منتدى المبدعين الجدد حيث أقيم أكثر من دورة أدبية مجانية لكتابة القصة والرواية والعروض والنحو وخلاف ذلك من مواضيع تفيد الكاتب الشباب، وطباعة الجزء الخامس من كتاب “إشراقات” للنصوص الأدبية التي يكتبها أعضاء المنتدى. يُذكر أن المنتدى يحظى برعاية كريمة من الشيخة باسمة المبارك منذ تأسيسه عام 2001، التي تشجع أنشطته دائماً، ونشكرها على دورها المميز في دعم إبداعات الكتاب الشباب في الرابطة.

– ما الاثر الذي خرجت به من انفتاح رابطة الأدباء على الملتقيات الأخرى والتجمعات الثقافية والفنية؟
– انفتاحنا على الملتقيات الثقافية في الكويت , باقامة الرابطة فعاليات مشتركة كثيرة مع مؤسسات وملتقيات ثقافية داخل الكويت إثراء نشاطنا الادبي و، من بينها نادي “الخان” للرواية ونادي “إيجابي” ومشروع أيادي بيضاء التطوعي ومنتدى ” شذرات” الأدبي و”مركز “تنوير” و “ملتقى سين”  السينمائي وغيرها. ونأمل بمزيد من التعاون بهدف إثراء الحركة الأدبية وتبادل المعرفة والخبر ونجحنا تأسيس قاعدة جماهيرية من المثقفين .
– قيم لنا أداء منتدى المبدعين الجدد؟

– نشاط منتدى المبدعين الجدد  لتشجيع المواهب الشبابية على تنمية الكتابة وصقلها بالطريقة الصحيحة من خلال الاستفادة من خبرات كبار الادباء والدورات الادبية ساهمت في ذلك و الحمدلله نشاطات المنتدى متنوعة وتم إشراكهم في فعاليات الموسم الثقافي من خلال نصوصهم الشعرية والقصصية ، وأقمنا فعاليات أدبية لمنتسبيه في إحدى الدول الخليجية لعرض تجربة الرابطة الرائدة في دعم الشباب , وما زالت طباعة اجزاء من سلسلة “إشراقات”  مستمرة والتي تعتني بنشر نماذج من القصص القصيرة والقصائد الشعرية لأعضاء المنتدى..
عضوية الادباء
–  ما الضوابط لقبول العضوية برابطة الادباء الكويتيين ؟
– هناك ضوابط اساسية  لقبول العضوية والتي حددها قرار إشهار الرابطة وهي أن يكون للمتقدم عمل أدبي منشور على ان  يزكيه عضوان من مجلس الإدارة،  بعدها ينال موافقة مجلس الإدارة، بالإضافة إلى الشروط العامة وهي أن يكون كويتي الجنسية ويتجاوز عمره الثامنة عشرة ويكون حسن السير والسلوك. وتتشدد الرابطة في قبول المتقدمين حسب الأعمال المتقدمة بأن تكون باللغة العربية الفصحى السليمة، والتكامل مطلوب لقبول العضوية للمتقدم .

– كيف تنتقي الرابطة من يمثلها خارج الكويت ؟
– لمنع تكرار الاسماء ذاتها والتي شاركت بتمثيل الرابطة خارج الكويت وضع مجلس الإدارة سياسة تؤكد إتاحة الفرصة لأكبر عدد من الأعضاء للمشاركة بالفعاليات خارج الكويت , وبالفعل تنوعت الأسماء المرشحة حسب نوع الفعالية، والأولى العمل لمصلحة الكويت ومركزها الأدبي بين الشعوب .
– الرابطة دورا مهما في نشر الحراك الثقافي والأدبي …كيف ؟
– للرابطة جناحين اساسين هما الفعاليات الثقافية التي تنظمها والجناح الثاني هو الطباعة والنشر ، ونحن لدينا مطبوع شهري وهي مجلة “البيان” ، بالإضافة إلى بعض المطبوعات الأدبية الأخرى ومن بينها سلسلة ” تراثنا” التي صدرت عنها أربعة مؤلفات بالتعاون مع مركز فهد الدبوس للتراث الأدبي , وطبعت الرابطة أخيراً ثلاثة مؤلفات مهمة، هي: “معجم تراجم أعضاء رابطة الأدباء” و”كتاب خاص لتوثيق احتفالية مرور نصف قرن على تأسيس الرابطة”  و”إشراقات ” وأيضاً طموح كبير بتفعيل موضوع طباعة كتب أدبية تصدر عن الرابطة بشكل فصلي منتظم بهدف توثيق النتاج الأدبي في دولة الكويت عبر هذه المطبوعات.

– الطموح عالي والعطاء واضح والمجهود على ارض واقع بناء 000 قائمة الاديب الكويتي والتى نجحت بالانتخابات من خلالها ماذا قدمت للأدباء القدماء في الرابطة ؟
– قائمة الأديب الكويتي  امتازت لتحقيقها الإنجازات والمكتسبات لمصلحة الأدباء، والسنوات الماضية تشهد بذلك بدءاً من الدكتور خالد الشايجي ومروراً بالدكتور عادل العبد المغني والأستاذ صالح المسباح .

–         ماذا قدمت في 2015؟
– ألفت كتاب ( معجم أعضاء رابطة الأدباء الكويتيين ) عام ٢٠١٥ بعد أن ترجمت لأعضاء الرابطة وسيرهم الذاتية وفق منهجية سلسلة تفيد القارئ العربي ليتعرف على أعمال الأدباء وجوائزهم ومساهماتهم الثقافية ، واعمل حاليا إعداد الطبعة الثانية من كتابي ( شخصيات من تاريخ الكويت ) بالإضافة إلى كتاب جديد بعنوان ( مسألة الكويت في الأرشيف العثماني ) .

–         أبرز ماقدمت به خلال السنتين الماضتين ؟

–         لله الحمد نقوم حاليا بترميم مبنى الرابطة وهو مبنى قديم تم بناؤه عام ١٩٦٩م ويحتاج لتجديد بعد كل هذه السنوات الطويلة ، كما قمنا بتنظيم سلسلة من الدورات الأدبية للشباب ذوي المواهب الأدبية وذلك بالمجان وبالتعاون مع وزارة الدولة لشئون الشباب وقد حققت النجاح الكبير بفضلا من الله ، بالإضافة إلى تنظيم الندوات والمحاضرات الأدبية المتنوعة التي تحقق الفائدة الكبيرة للمجتمع .

–         حدثنا عن عضوية الرابطة باتحاد الادباء العرب ؟

–         للرابطة حضور مميز في تمثيل الكويت في المحافل الخارجية ولدينا تعاون كبير مع اتحاد الأدباء العرب بعد أن استلم رئاسته الشاعر الإماراتي حبيب الصايغ الذي يسعى جاهداً لتوطيد العلاقات الأدبية بين الاتحادات العربية ،كما استلم الرابطة منصب الأمين العام المساعد لشئون أدب الجزيرة العربية في الاتحاد العام للأدباء العرب والذي نسعى لإقامة العديد من الفعاليات التي تبرز هذا الأدب الجميل .

–         وماذا عن النشاطات الاخيرة للرابطة ؟

–         أما عن المشاركات الأدبية داخل الكويت فقد كانت لنا تعاونات رائعة وناجحة مع الكثير من المؤسسات الثقافية الكويتية بهدف تفعيل الأدب لدى أكبر شريحة بالكويت كما أشرفنا على العديد من المسابقات الأدبية ومنها جائزة البغلي وجائزة مبرة الكويت وغيرهم ، ونحن نهدف دائماً بأن يتعرف المجتمع لهذه الأدوار المميزة للرابطة ويتفاعل معها بالشكل اللائق لنكون معاً ثقافة راقية تساهم في ترغيب الجميع بالقراءة والكتابة .

–         اخر نشاطاتك ادارة الامسية الشعرية لمهرجان ربيع الشعر العربي التاسع … حدثنا عنه ؟

–         نعم تشرفت بإدارة الأمسية الشعرية الأولى في مهرجان ربيع الشعر العربي التاسع الذي تنظمه مؤسسة جائزة الشاعر الكبير عبدالعزيز البابطين وشارك فيها نخبة من الشعراء العرب ، ولا شك أن مهرجان الشعر يعتبر أكبر مهرجان يحتفي بالشعر والشعراء بمنطقة الخليج العربي وقد ساهم البابطين مشكوراً في جهوده الأدبية في إبراز اسم الكويت في الحقل الثقافي العربي وهو شخصية رائعة تعتبر قدوة للأدباء سائلين الله أن يمد في عمره ويمنحه الصحة والعافية .

– ما دور المسابقات والجوائز الادبية في نشاط الادباء والمسرحيين والكتاب ؟

–         المسابقات لها دور كبير في تحفيز الشعراء والروائيين والمسرحيين والباحثين على تقديم أعمال أدبية راقية تحترم فكر القارئ وتساهم في زيادة الرصيد الثقافي في المكتبة العربية والمسابقات أيضاً تبرز للقراء الأعمال الأدبية الفائزة ليتسنى لهم اقتنائها ، والجميل أن يتنافس الأدباء لنيل هذه الجائزة أو تلك وسط جو جميل لتبقى صفحة مضيئة من تاريخ الثقافة .

–         كلمة أخيرة

–         اشكركم على هذه الاستضافة .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى