ودفع الجيش الإسرائيلي عقب إطلاق الصاروخ بتعزيزات عسكرية على الحدود مع قطاع غزة، وأغلق معبر بيت حانون للأفراد، ومعبر كرم أبو سالم للبضائع، وقلص مساحة الصيد للصيادين الفلسطينيين.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاري إدرعي، إن الجيش يعكف على استدعاء لواءين عسكريين، إلى جنوب إسرائيل، وإقامة مقر قيادة فرقة عسكرية هناك.

وأضاف إدرعي في تغريدات على حسابه في تويتر، أن الجيش الإسرائيلي “مستعد لكل الاحتمالات”، واصفا إطلاق الصاروخ بأنه “حادث خطير جدا”.

وحمل إدرعي حركة حماس مسؤولية إطلاق الصاروخ من القطاع، وقال: “حماس مسؤولية ما يحدث في القطاع أو ينطلق منه”، وأضاف أن “الصاروخ إنتاج ذاتي لحماس”. لكن حماس نفت مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخ