عربي و دولي

إيران تبرّر عمليات الإعدام الجماعي: نحارب الإرهاب

دافعت إيران عن الإعدام الجماعي لمجرمين، بوصفه وسيلة للتصدي للإرهاب اليوم السبت، بعد أيام من إعدام 20 رجلاً في يوم واحد، كانت وصفتهم بأنهم أعضاء بجماعة سنية إجرامية متطرفة.
ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عن المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي قوله: “نحن نبذل كل ما في وسعنا لحماية شعبنا من الإرهابيين”.

وزعم قاسمي أن الجهادين قتلوا مدنيين أبرياء ونشروا الفزع في المنطقة.

وتم إعدام 20 رجلاً شنقاً في غرب إيران يوم الثلاثاء الماضي.

وعملية الإعدام الجماعي هذه ليست الأولى من نوعها في الجمهورية الإسلامية، التي تمتلك أعلى معدل لحالات الإعدام في العالم.

ورد المتحدث على النقد من الغرب بشأن الإعدامات، قائلاً إن الولايات المتحدة وحلفاءوها الأوروبيين يجب أن يدعموا القتال الدولي ضد تنظيم داعش، وليس التدخل في الشؤون الداخلية الإيرانية.

ورغم أن المسؤولين وصفوهم بالإرهابيين، يقول المحللون إن الرجال الذين أعدموا لا ينتمون لجماعة سياسية مسلحة أو أيديولوجية مثل داعش.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى