أهم الأخبارصحة و غذاء

ابتكار تقنية تسمح للطبيب التجول داخل دم المريض

طورت جامعة واشنطن تقنية واقع افتراضي جديدة تتيح للأطباء الدخول في أوردة المريض والتجول في دمه في الوقت الحقيقي أثناء الكشف والرؤية بشكل واضح ودقيق عبر صور ثلاثية الأبعاد، مما يُلغي الحاجة إلى غرف الأشعة السينية وشاشاتها العملاقة. واعتمد الباحثون على قسطرة جديدة، تم تطويرها باستخدام مستشعرات كهرومغناطيسية وبرنامج واقع افتراضي، ليتمكن الأنبوب من التصوير في الوقت الحقيقي ما بداخل الأوعية الدموية، ثم نقل البيانات مباشرة وتحويلها إلى صورة ثلاثية الأبعاد تظهر على نظارات الواقع الافتراضي التي يرتديها أطباء الأشعة، ما يُسهل عملية الكشف وجعلها أكثر دقة وأماناً. وأوضح طبيب الأشعة وايني مونسكي مزايا هذه التقنية، مقارنة بالإجراءات التقليدية المتبعة حالياً، والتي تتطلب التصوير بالأشعة السينية وتعريض المريض والطبيب نفسه للإشعاع طوال فترة التشخيص، وعرض صور ثنائية الأبعاد معقدة على شاشات عملاقة داخل غرفة العمليات الخاصة. وأشار إلى أن التقنية الجديدة تتجاوز كل الإجراءات المعقدة، وتتلخص فقط في القسطرة ونظارات واقع افتراضي، وإلغاء الحاجة إلى أجهزة الأشعة السينية والشاشات العملاقة ومجموعة الأدوات للتصوير داخل الأوعية الدموية، إضافة إلى حماية المريض والطبيب من التعرض المستمر للإشعاعات. رخيصة وسهلة الحمل وأكد وايني أن التقنية الجديدة القائمة على الواقع الافتراضي أرخص في التكلفة مقارنة بالتقليدية الحالية، إضافة إلى سهولة حملها والانتقال بها، بحسب ما ورد في صحيفة دايلي ميل البريطانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى