عربي و دولي

اسرائيل تطلب من رعاياها مغادرة تركيا فورا

رفع كيان الاحتلال الإسرائيلي درجة الخطر تجاه زيارة تركيا من ثلاثة إلى اثنين، وهذا يعني أن هناك تهديدا محددا بنسبة عالية، وحذر رعاياه من السفر إلى تركيا. وأكد في بيان صادر من ما تسمى وحدة مكافحة “الإرهاب” أن تهديد “داعش” بات كبيرا ضد الإسرائيليين.

وبحسب موقع “إيلاف”، قال مسؤول ما تسمى وحدة مكافحة “الارهاب” في مكتب رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي، إن عملية اسطنبول الأخيرة، التي قتل فيها ثلاثة اسرائيليين، تعتبر نقطة فاصلة، بحسب “اسرائيل”، بما يتعلق بالتهديدات الأمنية التي تواجه رعاياها.

وأضاف: أن عملية اسطنبول تجسد خطر “داعش” الكبير وقدرتها على تنفيذ عمليات ضد أهداف سياحية وأهداف أخرى داخل المدن والبلدان المختلفة، وفي تركيا هنالك بنية تحتية للجماعة، تمكنها من تنفيذ عمليات كثيرة ومتنوعة، بحسب ما قال هذا المسؤول اليوم.

هذا وقال مصدر مطلع لـ”إيلاف”، أن الكيان الإسرائيلي نقل إلى السلطات التركية معلومات مهمة عن عمليات محتملة في تركيا، كما أبلغ السلطات بقراره الطلب من رعاياه عدم السفر الى تركيا والمغادرة فورا لمن يمكث هناك.

وكانت تركيا قد أعلنت مؤخراً احتمال تنفيذ عناصر إرهابية لعمليات في أماكن عبادة مختلفة، من ضمنها مساجد وكنائس، وأن هؤلاء العناصر “قد يستغلون عيد الفصح المسيحي وعيد الفصح اليهودي لتنفيذ عملياتهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى