عربي و دولي

الآلاف يحتشدون أمام البرلمان في الفلبين

نظم الآلاف من أنصار الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي مسيرة إلى مبنى البرلمان اليوم الإثنين، قبل أن يدلي الرئيس بأول خطاب له حول حالة الأمة، حيث من المتوقع أن يوجه “رسالة قوية من أجل التغيير”.

ومن المتوقع أن يحدد دوتيرتي الأجندة التشريعية التي سوف تفى بوعود حملته الانتخابية للتغيير بالإضافة إلى مكافحة المخدرات والجريمة والفساد.

وقال المسؤول بمكتب الاتصالات الرئاسي مارتين اندانار، إن الرئيس سوف يكتب الخطاب بنفسه “وسوف يوقظ الوطنية في قلب كل فلبيني”.

وحمل أنصار الرئيس لافتات تعبر عن دعمهم لوعد دوتيرتي بالتغيير، وأكدوا أنهم لا يتظاهرون ضد سياسات الإدارة الجديدة.

وقد سمح للمتظاهرين بالسير حتى أصبحوا على بعد 600 متر من مجمع باتاسنانج بامبانسا الحكومي، وذلك على عكس الأعوام السابقة عندما كانت شرطة مكافحة الشغب تبقي المتظاهرين بعيداً لمسافة كيلومترات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى