أخبارأهم الأخبار

الثالث عشر من شهر رمضان : «فتح بيت المقدس»

في الثالث عشر من شهر رمضان سنة 15 للهجرة، وصل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى فلسطين، وتسلم مفاتيح مدينة المقدس وأمن أهلها بأرواحهم وأموالهم من خلال العهده العمرية، وفيما يلي جزء من نصها «بسم الله الرحمن الرحيم، هذا ما أعطى عبدالله عمر أمير المؤمنين أهل إيلياء من الأمان- وإيلياء هي القدس- أعطاهم أمانا لأنفسهم وأموالهم، ولكنائسهم وصلبانهم، وسقيمها وبريئها وسائر ملتها، أنه لا تسكن كنائسهم ولا تهدم، ولاينتقص منها ولا من حيزها، ولا من صليبهم، ولا شيء من أموالهم، ولا يكرهون على دينهم، ولا يضار أحد منهم، ولايسكن بإيلياء معهم أحد من اليهود.
والعهده العمرية إنما هي دلالة واضحة على سماحة الدين الاسلامي واحترامه لخصوصيات الأديان السماوية، مما جعل كثيرين من أصحاب الديانات الأخرى في فلسطين يتجهون للإسلام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى