أهم الأخبارمحليات

«الجمارك»: على المسافر أن يفصح عما بحوزته من عملات تفوق قيمتها 3000 دينار

أعلن مدير عام الإدارة العامة للجمارك سليمان عبد العزيز الفهد عن استمرار الإدارة في اتخاذ جميع الاستعدادات لتسهيل إجراءات المسافرين القادمين والمغادرين إلى الكويت عبر المنافذ الحدودية براً وبحراً وجواً خلال إجازة عيد الأضحى المبارك وموسم الإجازات بشكل عام.
وتمثّل الخدمات الإلكترونية واحدة من ركائز النماذج التشغيلية المتوافرة للمسافرين، بما يتيح قناة مرنة وميسّرة في إنهاء الإجراءات الجمركية، ويُعد الإفصاح الإلكتروني إحدى الركائز المساندة لتسهيل إجراءات المسافرين والمفعّل آلياً وفقاً للقانون رقم (106) لسنة 2013 بشأن غسل الأموال وتمويل الإرهاب ولائحته التنفيذية والمتوافر إلكترونياً بكل سهولة ويسر للمسافرين، حيث يتم إنجاز الإفصاح إلكترونياً ودون الحاجة إلى المعاملات الورقية وبشكل مسبق قبل الوصول، بما يختصر الوقت ويعزز الإجراءات الأمنية.
وأشار مدير عام الإدارة العامة للجمارك إلى أن الإفصاح غير الصحيح سيؤدي إلى اتخاذ الإجراءات القانونية من قبل السلطات الجمركية، موضحاً أنه قد تم وضع كافة الإرشادات بكافة القنوات الإلكترونية وكذلك المواقع الميدانية من خلال لوحات إرشادية لتسهيل الامتثال والالتزام من جميع المسافرين، وطالب جميع المسافرين من وإلى دولة الكويت بضرورة الالتزام والتقيد بالإجراءات الجمركية المعمول بها لضمان العبور بكل سلاسة للخط الجمركي والتمتع برحلة سفر آمنة، حيث يتعين على كل شخص يدخل البلاد أو يغادرها عبر منافذ دولة الكويت المختلفة أن يفصح للسلطات الجمركية عما بحوزته من عملات أو أدوات مالية قابلة للتداول تفوق قيمتها (3000) دينار كويتي أو ما يعادلها بأي من العملات الأجنبية.
وأكد مدير عام الإدارة العامة للجمارك حرص كافة قطاعات الإدارة على حسن استقبال المسافرين وإنهاء الإجراءات الجمركية اللازمة من توثيق أو رقابة بالسرعة الممكنة، مع الاعتماد على التقنيات والمنظومة الرقمية وخدماتها في دعم وتسهيل كافة الإجراءات.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى