أهم الأخبارمحليات

الجمعيات الطبية تتسلم نسخة «نهائية» من مسودة قانون مزاولة المهنة

تسلمت الجمعيات الطبية وهي الجمعية الطبية الكويتية، وجمعية أطباء الأسنان الكويتية، واتحاد اصحاب المهن الطبية الأهلية، النسخة العشرين والنهائية من مسودة قانون مزاولة المهن الطبية، من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، بعد إجراء تعديل بسيط عليها، بإضافات خاصة فقط، تشمل الجراحات التجميلية على النسخة السابقة.
وأصدرت الجمعيات الطبية بيانا أعلنت فيه أهم ما جاء في المسودة، حيث شملت تفصيلاً شاملاً بحقوق المرضى وحقوق ومسؤولية مقدمي الخدمة الطبية، بالإضافة الى تعديلات مهمة في آلية التحقيق مع الأطباء، والتغطية التأمينية الشاملة وإنشاء جهاز للمسؤولية الطبية يعمل بصفة قانونية تضمن الشفافية والمهنية لضمان حقوق المرضى، وكذلك حقوق الأطباء كما هو معمول به عالمياً، مؤكدة على نشر مسودة قانون مزاولة المهن الطبية قريباً على المواقع الرسمية للنقابات ليكون مكملاً للندوة والحملة الإعلامية التي اطلقتها الجمعية الطبية في يناير هذا العام.
وأثنى البيان على جهود «التقدم العلمي» في إصدار «المسودة» والتي درست بطريقة علمية بساعات تزيد على 500 ساعة من الاجتماعات والنقاشات والبحث، وسابقة لعمل مشترك مثالي لتغيير قانون مزاولة مهنة الطب القديم والذي صدر سنة 1981ولم يعدل حتى الآن، الأمر الذي لا يتماشى مع مواكبة الحداثة والتطور الهائل الذي طرأ على الطب خلال تلك الفترة الكبيرة، والتي تزيد على 38 عاماً.
وأفادت الجمعيات أن الجهات النقابية الطبية كانت قدمت النسخة السابقة من المسودة لوزارة الصحة عبر لجنة وزارية اشتركت فيها النقابات الطبية، منوطة بالقانون، لتكون الركيزة الأساسية التي يتم فيها إخراج نسخة نهائية تتلاءم وطبيعة القانونين في الكويت.
والجدير بالذكر أن صياغة هذه النسخة من مسودة القانون تمت بطريقة علمية وتاريخية وأشرف عليها خبراء قانونيون في الطب بالاشتراك مع جهات عدة ذات صلة صحية وقانونية، بالإضافة الى ادارة التحقيقات وجمعية المحامين الكويتية، وبعد استفتاء جموع من الأطباء والقانونيين، وهي سابقة في صنع القوانين بدولة الكويت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى