عربي و دولي

الحكومة الفلسطينية: إسرائيل تستخدم جثامين الشهداء المحتجزة لديها لابتزازنا

رفض رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمدالله، اليوم الخميس، استخدام إسرائيل لجثامين الشهداء المحتجزة لديها كورقة ابتزاز، وضغط على القيادة الفلسطينية.
وقال الحمدالله: “لن نسمح لإسرائيل باستخدام جثامين الشهداء كورقة ابتزاز أو ضغط على القيادة والحكومة وشعبنا، في وجه التحركات لنيل حقوقنا المشروعة بإنهاء الاحتلال، واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967”.

وأضاف خلال استقباله عدداً من ذوي الشهداء المحتجزة جثامينهم، أن “قضية الشهداء المحتجزة جثامينهم أولوية لدى القيادة الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس والحكومة، ويتم بذل كافة الجهود والاتصال مع العديد من الجهات الدولية للضغط على اسرائيل من اجل الافراج عن جثامينهم”.

وكانت السلطات الإسرائيلية اتخذت في وقت سابق من الشهر الجاري، قراراً بتحويل جثامين 12 شهيداً وشهيدة محتجزة لديها إلى مقبرة الأرقام، نافية بذلك حق ذويهم باحتضان جثامين أبنائهم ودفنهم بالطريقة التي تليق بهم.

وتشير مصادر فلسطينية رسمية أن إسرائيل تحتجز جثمان 12 شهيداً بعضهم منذ ما يزيد عن 10 أشهر، وترفض إسرائيل تسليمهم لذويهم لأنهم قاموا بتنفيذ عمليات ضد إسرائيلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى