عربي و دولي

الحكومة اليمنية تمهل المتمردين أسبوعاً للتوقيع على اتفاق السلام

أعلنت الحكومة اليمنية، اليوم الأحد، موافقتها على اتفاق السلام الذي اقترحته الأمم المتحدة، لوضع حد للنزاع المسلح المستمر منذ أكثر من سنة في هذا البلد، من غير أن يرد أي موقف عن المتمردين الحوثيين.
وصدر الإعلان عن الحكومة اليمنية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، إثر اجتماع عقد في العاصمة الكويتية في سياق محادثات السلام الجارية بين الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين.

وجاء في بيان أوردته وكالة “سبأ” الحكومية: “وافق الاجتماع على مشروع الاتفاق الذي تقدمت به الأمم المتحدة، القاضي بإنهاء النزاع المسلح، والذي يقضي بالانسحاب من العاصمة ونطاقها الأمني، وكذا الانسحاب من تعز (جنوب غرب) والحديدة (غرب)”.

ويحتل المتمردون الحوثيون العاصمة صنعاء منذ سبتمبر(أيلول) 2014.

وقال وزير الخارجية اليمني، عبد الملك المخلافي، الذي يترأس وفد الحكومة إلى المفاوضات، إنه وجه رسالة إلى المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، يبلغه أن الحكومة تؤيد الاتفاق الذي تم التفاوض بشأنه في الكويت.

غير أن الحكومة أرفقت موافقتها بشرط، هو أن يوقع الحوثيون وحلفاؤهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح الاتفاق “قبل تاريخ 7 أغسطس(آب)”.

وأشارت إلى أن “حواراً سياسياً يبدأ بعد 45 يوماً من التوقيع على الاتفاق”.

ولم يصدر بعد أي رد فعل رسمي عن الحوثيين.

وكان المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام شدد قبل صدور إعلان الحكومة على “التمسك بالحل الشامل والكامل دون تجزئة”، رافضاً على موقع تويتر “أنصاف الحلول”.

ويشهد اليمن منذ مارس(آذار) 2015 نزاعاً أدى إلى مقتل أكثر من 6400 شخص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى