أهم الأخبارتحقيقات

الخادمات و البيت الكويتي في رمضان

ام طلال: لا يوجد رقابة دورية  على الخدم.

ام ناصر :أخذ الخادمة من ناس اعرفهم أفضل.

أم عبد الله : اجراءات المكاتب في تسليم الخادمات بطيئة.

ام عبد الرحمن : اللى تعرفه  أحسن ما تعرفه .

ام حمد :المكاتب تستغل رفع اجر الخادمة ي رمضان.

ام سلامة: تغيرت ثقافة المجتمع الكويتي .

ام فواز: نحتاج للخدم في العزومات والغبقات الرمضانية.

ام محمد: الخادمة تحمل عبئا كبيرا في شهر رمضان.

 

تحقيق: رباب عبيد

ظاهرة تجارة الخادمات في رمضان , تجارة رائجة ومربحة هذه الايام , حيث يتم الأتصال مابين الكفلاء لتأجير الخادمات بعيدا عن الشركات الرسمية,حيث وصلت المبالغ الى غير المتداول عليه حين احضار الخادمة من المكتب .

“صوت الخليج” تلقي الضوء على هذه الظاهرة التى انتشرت في الكويت وبعض دول الخليج العربي 

قالت ام طلال لـ”صوت الخليج” : استئجار الخادمات ظاهرة بدأت بالانتشار وذلك لعدم وجود رقابة دورية من قبل المكاتب على الخادمات  عند الكفلاء.

وبدورها قالت أم ناصر لـ”صوت الخليج” : استئجار الخادمات في شهر رمضان ضرورة  و” اشوف اخذها من ناس ثقة واعرفهم أفضل من المكتب .

من جهتها أعربت أم عبدالله لـ”صوت الخليج” عن قلقها وقالت  : أصبحت المكاتب واجراءاتها بطيئة جدا, لذلك اضطرت الكثير من العائلات شراء الخادمات من أسر قريبة أو من الجيران لتغطية المسئوليات المترتبة على دخول الشهر .

ومن جهتها قالت ” أم عبد الرحمن ” لـ”صوت الخليج” : ارى ان الموضوع عادي جدا , أين المشكلة لو باعت أختي علي خدامتها ” التعرفه أحسن من اللى ما تعرفه” .

وسألت ” صوت الخليج” سؤالا أخر : هل أستغلت مكاتب الخدم دخول شهر رمضان ؟

قالت ام حمد لـ”صوت الخليج” : تحولت اجور الخادمات ومبالغ التأجير أعلى من المكاتب وهذا لا يعني ان المكاتب لا تستغل رفع اسعار الخدمات  قبل دخول الشهر الفضيل .

كما أضافت أم عبد الوهاب لـ”صوت الخليج” : المكاتب لا تقصر في شق جيب المواطن والمقيم في اسعار الخدم مما أرى ان شراء الخادمة من المعارف أفضل خصوصا استعدادا لشهر رمضان .

وعن حاجة المجتمع الكويتي ” للخادمات ” في شهر رمضان وأسبابها ……

قالت ام سلامة لـ” صوت الخليج” : تغيرت ثقافة المجتمع الكويتي ومع بدء التغيير وخروج المرأة للعمل احتجنا دخول الخدم الى بيوتنا .

ومن جهتها قالت “ام فواز” لـ”صوت الخليج” : انتقال المجتمع الكويتي من الاسرة الكبيرة الى الاسرة الصغيرة وانفتاح الكويت على العالم الغربي , اكتسبنا هذه الثقافة بأن تدخل الخدم الى بيوتنا وتتولى رعايتنا ورعاية ابناءنا وتزداد حاجتنا الى الخدم في رمضان , وخصوصا في العزومات والغبقات للاهل والاقارب .

بدورها قالت ” ام محمد ” لـ” صوت الخليج “: الخادمات الدينامو داخل البيت الكويتي في رمضان لنها تحمل عبئا كبيرا من تحضير المنزل وتنظيم الطعام وتحضير سفرة شهرة رمضان الى جانب عملها بعد الافطار وفي السحور .

وهكذا ان ” شراء الخادمات واستئجارها ظاهرة تستحق المتابعة من قبل المسئولين .

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى