عربي و دولي

الخارجية المصرية ترفض التعليق على تقرير العفو الدولية حول حقوق الإنسان

رفضت الخارجية المصرية التعليق على التقرير الأخير لمنظمة العفو الدولية، حول حالة حقوق الإنسان في مصر، وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أحمد أبو زيد إن مصر سبق وأعلنت أكثر من مرة رفضها لتقارير تلك المنظمة غير الحيادية التي تحركها مواقف سياسية لها مصلحة خاصة في تشويه صورة مصر، ومن ثم فإن الأمر لا يقتضي أي تعليق إضافي.

وأوضح أبو زيد في بيان له اليوم، أن أي قارئ موضوعي يطلع على تقارير منظمة العفو الدولية عن مصر يكتشف من اللحظة الأولى اعتمادها على مصادر تعبر عن رأى طرف واحد وأشخاص وجهات في حالة عداء مع الدولة المصرية، وتتجاهل تناول القضاء للحالات المشار إليها واستناده إلى مواد ومبادئ واضحة فى القانون والدستور المصري.

وذكر تقرير جديد لمنظمة العفو الدولية أن هناك ارتفاعاً غير مسبوق في حالات الاختفاء القسري في مصر مطلع عام 2015، متهماً قطاع الأمن الوطني المصري باختطاف الناس وتعذيبهم وتعريضهم للاخفاء القسري “في محاولة لترهيب المعارضين واستئصال المعارضة السلمية، حسب قولها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى