إقتصاد

الشيخ نمر الصباح : زيادة حجم المعارض العقارية في الكويت أمر صحي

كشف وكيل وزارة التجارة والصناعة المساعد لشؤون المنظمات الدولية والتجارة الخارجية الشيخ نمر الصباح عن ترؤسه للجنة التنظيمية الخاصة باستضافة الملتقى السنوي العاشر لهيئة المحاسبة والمراجعـة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والذي سيعقد في الكويت خلال الفترة من 20 إلى 21 ابريل الجاري.

وقال في تصريحاته للصحافيين على هامش افتتاح معرض العقار والاستثمار الذي تنظمه مجموعة توب اكسبو لتنظيم المعارض والمؤتمرات على أرض المعارض الدولية بمشرف بمشاركة أكثر من 70 شركة عقارية، والذي تستمر فعالياته حتى مساء السبت المقبل، ان مجلس الوزراء أصدر قراره رقم 1718 بالموافقة على استضافة دولة الكويت للملتقى العاشر لهيئة المحاسبة والمراجعة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تحت شعار «مهنة بلا حدود»، وكلف وزارة التجارة والصناعة بتنظيم الاستضافة تحت رعاية وحضور وزير التجارة الدكتور يوسف العلي.

واشار الشيخ نمر إلى أن اللجنة التي سيترأسها ستختص بالتنسيق مع هيئة المحاسبة والمراجعة لدول مجلس التعاون وحضور اجتماعاتهم التنسيقية مع جمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية، والتنسيق مع وزارة الداخلية لإصدار تأشيرات الدخول للمتحدثين وضيوف الملتقى، والتنسيق الاعلامي وإعداد كشوف بأسماء الضيوف والمتحدثين.

وأوضح أن الملتقى سيشهد حضور ومشاركة عدد من الخبراء الذين يبلغ عددهم 21 متحدثا على مدى يومين، لمناقشة القضايا والبحوث والتجارب في مجال المحاسبة والمراجعة لإثراء الملتقى وتعميم الفائدة، حيث يعد هذا الملتقى فرصة حقيقية لتطوير العلاقات وتعزيز التعاون بين المهنيين للوقوف على المستجدات الحديثة بمهنة المحاسبة والمراجعة، بالإضافة إلى تبادل الخبرات بين مكاتب وشركات المحاسبة في الاسواق الخليجية.

لجنة العقار

على صعيد آخر، وفي رده على سؤال حول تشكيل لجنة العقار في وزارة التجارة والصناعة قال الشيخ نمر ان اللجنة المذكورة قيد التشكيل حاليا، حيث يتم مخاطبة أعضاء اللجنة الذين يشكلون في غالبيتهم جهات حكومية من خارج الوزارة، متوقعا أن ترى هذه اللجنة النور قريبا.

معرض العقار

وفيما يتعلق بالمعارض العقارية، اكد الشيخ نمر ان زيادة حجم المعارض العقارية في الكويت أمر صحي ويدل على وجود الطلب الكبير من قبل المستهلك.

وشدد الشيخ نمر على اهمية وعي المواطن الكويتي فيما يتعلق بشراء وتملك العقارات خارج الكويت، مؤكدا أن «التجارة» حريصة على التدقيق على كافة اجراءات المعارض العقارية، وذلك لضمان استيفائها لكافة الشروط المطلوبة لإصدار التراخيص اللازمة لها، لكن ذلك لا يمنع ان يكون للمستهلك دور في مراجعة مكاتب المحاماة للتدقيق على عقود البيع والشراء.

وحث الصباح العملاء الذين يقومون بشراء عقارات بآلاف الدنانير على زيارة دولة العقار والتأكد منه على أرض الواقع، والتواصل مع القنصليات الكويتية في الخارج لتفادي الوقوع كضحايا لبعض الشركات في حال رغبتهم بالتملك العقاري خارج الكويت.

ولفت إلى ان معرض العقار والاستثمار يعتبر من أكبر معارض العقار السنوية التي تتم تحت إشراف وزارة التجارة والصناعة، حيث اتضح مدى الزيادة في عدد الاستثمارات في ظل توجه واضح نحو دول شرق آسيا.

الشركة المنظمة

من جانبه قال رئيس مجلس إدارة مجموعة توب اكسبو (الشركة المنظمة للمعرض) الشيخ مالك الصباح على ان معرض العقار والاستثمار يعتبر أحد الدعائم الاساسية لعجلة الاقتصاد الكويتي، خاصة وأن نشاط المعارض العقارية يشكل رافدا من روافد الاقتصاد لما يمثله العقار بحد ذاته من مكانة كبيرة لدى المواطن الكويتي بشكل خاص.

وأضاف أن الدورة الحالية للمعرض والتي تعتبر التاسعة على التوالي والتي يتم تنظيمها بأرض المعارض بمشرف استقطبت مجموعة كبيرة ومتنوعة من الشركات العقارية تجاوز عددها 70 شركة جاءت لتعرض ما لديها من منتجات عقارية تتنوع ما بين الاراضي والفلل والشقق وصكوك الانتفاع في أكثر من خلال أكثر من 250 مشروعا في 15 دولة خليجية وعربية وأوروبية.

وقال إن التغيرات الكبيرة التي شهدتها أسواق العقار، والتي أثبتت من خلالها أن العقار كان وما زال هو أفضل ويعد الاستثمار الأكثر أمانا، جعلت العديد من المستثمرين والافراد والشركات يوجهون أنظارهم واستثماراتهم نحو القطاع العقاري باعتباره استثمارا مستقبليا آمنا لا يتأثر بالاحداث إلا في أضيق الحدود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى