محليات

العلى:الهدف من الدورة تعريف المفتشين بالمبادئ الرئيسية وبأسس الســـــلامة

في إطار مشروع دعم الهيئة العامة للقوى العاملة الجاري تنفيذه بالتعاون بين ثلاث منظمات دولية متمثلة في البرنامج الانمائي للأمم المتحدة , المنظمة الدولية للهجرة ومنظمة العمل الدولية، أختتمت اليوم الدورة التدريبية التي نظمتها منظمة العمل الدولية :
” مقدمة إلى الصحة والسلامة المهنية”
خلال الفترة من 17 – 21 ابريل 2016م بمبنى الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح – بيت الأمم المتحدة بمنطقة مشرف ، بمشاركة 22 مفتشا رفيعو المستوى في مجال الصحة والسلامة المهنية من العاملين لدى الهيئة العامة للقوى العاملهيئة ة.
حيث صرح الســيد / جابر العـــلي- المنسق الوطني لمنظمة العمل الدولية أن الـــــهدف العام من هذه الـــدورة هو تعريف المفتــــــــشين بالمبادئ الرئيسية وبأسس الســـــلامة والصحة المهــــنية بما في ذلك أدوارهم وواجباتـــــهم الرئيــــسية (زيارات التفتيش المتعلقة بالسلامة والصحة المهنية والتحقيق في الحوادث). وفي نهاية الدورة، اصبح المشاركون قادرين على:
وصف مبادئ منظمة العمل الدولية وتجربتها في الإدارة الوطنية للسلامة والصحة المهنية ودور ووظائف المخططات الخاصة بالإصابة في العمل في إطار المعايير الدولية للعمل والاتفاقيات الأخرى المعنية.
وصف النماذج التنظيمية لمخططات الإصابة في العمل فضلاً عن سياساتها واستراتيجياتها وأفضل الممارسات على صعيد أنشطة الوقاية.
تقديم المشورة حول تنفيذ السياسات والاستراتيجيات ونهج مخططات العمل الموجهة إلى الوقاية من الحوادث والأمراض المتعلقة بالعمل.
تقديم استنتاجات وتوصيات حول جدوى تطبيق نهج مختلفة ومُحللة والتجارب على السياقات الوطنية والمؤسسية.
نقل المعارف بشأن مختلف أفضل الممارسات من أجل الترويج لمبدأ السلامة والصحة والمهنية بناء على مخططات الإصابة في العمل.
واضاف العلي ان هذه الدورة تعتبر المرحلة الثانية من مراحل التدريب ، حيث تم تنفيذ المرحلة الأولى في الفترة الممتدة من 15 فبراير إلى 15 ابريل 2016 وفق نظام التدريب عن بعد.
وسيتم من خلال المشروع تنفيذ دورة تدريبية لاحقة للمفتشين الذين اجتازوا مرحلتي الدورة الحالية وإعداهم لتدريب مفتشين آخرين لضمان تعميم أكبر قدر من الاستفادة لجميع مفتشي الهيئة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى