برلمان

الغانم: قانون حرمان المسيئين لا يهدف إلى الاستئثار والإقصاء بل حماية مقدسات الأمة

قال رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم إن قانون حرمان المسيئين لا يهدف إلى الاستئثار او الإقصاء بل حماية مقدسات الأمة وثوابتها والشعب الكويتي يعرف من مارس الاستئثار والإقصاء.
وأضاف في كلمته بمناسبة الجلسةالختامية لدور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي الرابع عشر كيف يؤتمن على مصالح الأمة من لا يعظم حرماتها ولا يحرم محرماتها ويسب مقدساتها ويسيء لثوابتها.
وقال: إلى أصحاب النوايا الحسنة والمقاصد الطيبة نقول إن المجلس يرحب بكل رأي بناء يهدف للتقويم والنصيحة أما التهديد والوعيد لن يجديان معنا.
وتابع :«من يختلف مع رأي المجلس له حق التوجه للمحكمة الدستورية وهو الحق الاصيل للمواطن الذي انتصر له واقره المجلس الحالي بعد عقود من الحرمان» مشيرا إلى أنه لا حرمان بقانون المسيئين ولا إقصاء ولا انتقام ولا عقوبات أبدية بل صيانة للحقوق وأصحابها.
وأوضح أنه لا غضاضة من اصدار تفسير تشريعي لقانون المسيئين له قوة القانون اذا دعت الحاجة لذلك ليكون واضحا لا ريب فيه مضيفا أن من يختلف مع رأي المجلس له حق التوجه للمحكمة الدستورية وهو الحق الاصيل للمواطن الذي انتصر له واقره المجلس الحالي بعد عقود من الحرمان
وتوجه بالشكر لسمو أمير البلاد وسمو ولي العهد على ثقتهم بنواب الأمة ومقاصدهم وتأييدهم لما يصدر من تشريعات مستذكرا دور النائب الراحل نبيل الفضل الذي وافته المنية داخل قاعة عبدالله السالم.

واعلن الغانم فض دور الانعقاد العادي الرابع للفصل التشريعي ال14 على ان يبدأ دور الانعقاد المقبل أعماله في شهر اكتوبر المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى