أهم الأخبارثقافة و فن

الفنان عبد العزيز المسلم :”العاصفة” يبرز الوجه المشرق للامن في الكويت

أشاد بدور وزير الاعلام ولجنة المنتج المنفذ
عبد العزيز المسلم :”العاصفة” يبرز الوجه المشرق للامن في الكويت

أكد الفنان عبد العزيز المسلم أن مسلسل “العاصفة” من الأعمال الدرامية الكبيرة والتي تهتم بعدد من القضايا الهامة والتي من بينها إبراز قوة المنظومة الأمنية في الكويت وإرسال رسالةللداخل والخارج، مشيرا إلى أن مجموعة السلام تعطي البعد الوطني جل اهتمامها في كل الأعمال التي تقدمها.
وقال المسلم  لقد تعودنا دائمًا على مواكبة الأحداث والقضايا والهموم التي تشغل بال المواطن الكويتي والخليجي.. في كل أعمالنا.. والحرص على المتعة الفنية إلى جانب الرسالة التي نقدمها.. ومسلسل “العاصفة” بذلنا فيه جهودا كبيرة في التحضير والتصوير بكاميرات سينمائية متطورة.. كي يخرج للجمهور بشكل جيد.. وكانت هناك متابعة دقيقة من جميع قيادات وزارة الإعلام وعلى رأسها الوكيل طارق المزرم والوكيل المساعد للتلفزيون سعود الخالدي الذي تواجد بنفسه في اللوكيشن وتابع أجواء التصوير.. ولا يسعني إلا أن أتوجه بالشكر إلى لجنة المنتج المنفذ التي اختارت هذا العمل للعرض على شاشة تلفزيون الكويت، ملمحا إلى أنه لا يريد حرق الأحداث على المشاهدين.. هناك بالفعل خط درامي مهم في العمل يعتمد على الأكشن والأجواء البوليسية وشاركت في تنفيذه مجموعات أمنية.. والهدف من ذلك تقديم  رسالة إلى الخارج والداخل بأن الكويت تمتلك منظومة أمنية قوية وقادرة على ردع كل من تسول له نفسه المساس بأمنها.. وهذا هو سبب ما ننعم به من أمن وأمان بفضل الله تعالى. وأشكر جميع المسؤولين في الجهات الأمنية وكذلك أفراد القوات الخاصة الذين ساعدونا وأعطونا من جهدهم ووقتهم.
وكشف المسلم عن تجسيده  دور عقيد في المباحث، حيث يتناول المسلسل جريمة اختفاء فتاة لن تظهر خيوطها إلا في الحلقة رقم 15 حيث تظل الشكوك والأسئلة المتعلقة باختفائها ومن يقف وراء ذلك.. إضافة إلى خطوط اجتماعية وأمنية أخرى. والطريف أنه بينما مهمتي كرجل أمن كشف لغز الجريمة تكون مهمة زوجتي المحامية الحفاظ على أسرار موكليه ممن لهم علاقة بالجريمة نفسها لافتا إلى أنه توجه إلى فكرة هذا العمل لقناعته أن هناك من يحاول أن يعبث  من خلال وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي أو حتى من خلال الدراما نفسها.. سواء بوعي أو عن جهل.
وأضاف علينا أن نعتبر بأنه هناك محاولات لبث الفتن وإشاعة ظواهر  غريبة في المجتمع الكويتي.. منها على سبيل المثال مخالفة بعض المغردين لقانون الوحدة الوطنية وبث الإشاعات والفتن على الحكومة ولذلك كان واجب علينا.. وعلى الإعلام والدراما بصفة عامة..  أن نصحح  مثل هذه الأمور.. إلى جانب دور رجال الدين والشخصيات العامة وكذلك دور الأسرة نفسها في تصحيح هذه المفاهيم.، مشيرا إلى انالفكرة بدأت معه بعد حادثة مسجد الإمام الصادق مباشرة.. بجانب السجالات في السوشيال ميديا.. كل ذلك جعله يشعر بالخطورة وضرورة الانتباه بأن الإعلام يتعرض لاختراق بشكل أو بآخر.
وقال لا أبالغ إذا قلت إن هناك استثمارات تضخ من شأنها أن تخلق مشاكل اجتماعية بيننا.. ولهذا قمت بتأليف المسلسل للتحذير من “العاصفة” ودق ناقوس الخطر.. وناقشت العديد من القضايا التي تهم المنظومة الأمنية  في ظل الأحداث العاصفة التي يمر بها الإقليم العربي حولنا.

وفي رده على سلبيات الدراما قال المسلم نحمد الله أن وزارة الإعلام الآن لم تعد تسمح لأي أحد بالتصوير على أرض الكويت إلا من خلال تصريح وهذا أمر جيد وندعمه، بالإضافة إلى أنني متفائل بوجود وزير الإعلام محمد الجبري لأنه في النهاية جاء عن طريق الشعب فهو يعمل من أجل الكويت ووالده كان يعمل من قبل، منوها إلى أن الكثير من الأمور الآن تسير بشكل جيد منذ استلامه حقيبة الوزارة..
وعن تركيزه في أعماله على بعض القضايا الوطنية أضاف المسلم  للأسف البعض يتهمنا أحيانًا أننا نفعل ذلك.. لكن المسألة نابعة من قناعتنا في مجموعة السلام أننا جميعا في سفينة واحدة.. كلنا لدينا أسر ونحلم بوطن أمن وأمان للجميع.. وكل المسئولين يدركون أهمية ذلك مثلنا.. في المقابل هناك أيضا قلة تريد أن تخرب وتفسد.. أو لايهمها سوى مصالحها الأنانية.. والحمد لله هناك جهود كبيرة تشهدها البلد ويقودها سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك.. وحركة التنمية يراها الجميع من خلال إنشاء الجسور والمستشفيات والبنية التحتية.. لكن للأسف البعض لا يقدر ذلك.. فعلى سبيل المثال عندما وقعت حوادث الأمطار كان لدينا 135 مدينة ومنطقة لم تتضرر.. ولم يتحدث أحد ذلك بقدر اللغط المتعلق بتضرر ثلاث قطع.. صحيح أي حوادث مؤسفة يحزن لها الجميع.. لكن لا يجب أن نتوقف عند ثلاث قطع وننسى البقية.. هناك أخطاء من الطبيعي أن نتحدث عنها وهذا دور النواب والإعلام ودور الدراما.. لكن يجب  أيضًا أن نشيد بالأشياء الجميلة وبالإنجازات التي تحققت في عهد قائد الإنسانية سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد حفطه الله ورعاه.. من أجل بناء كويت جديدة وإنجاز رؤية 2035، متمنيا أن يعرض المسلسل مبكرا قبل فترة الصيف والامتحانات.. ونحن بالفعل انتهينا من العمل.. ويتبقى فقط جدولة موعد عرضه بالاتفاق مع المسؤولين في التفزيون.. ولا يسعني إلا أن أشكر جميع الزملاء في مجموعة السلام.. وكذلك فريق المسلسل بقيادة المخرج الشاب المتميز مناف عبدال، والنجوم الكبار إبراهيم الصلال.. اسمهان توفيق.. زهرة الخرجي.. مشاري البلام.. ومن النجوم الشباب:  شهد الياسين، غرور، محمد الشعيبي.. وغيرهم، مشيرا الى انه منتظر ردت فعل الجمهور.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى