صحة و غذاء

الكركم يقضي على ميكروب السُل المقاوم للأدوية

اثبتت نتائج أبحاث أجريت في المعامل الأميركية فاعلية مادة الكركم الموجودة في مسحوق الكاري والمسؤولة عن لونه الأصفر، في القضاء على البكتيريا المسببة لمرض السل، التي تقاوم الأدوية التقليدية وتسبب الفشل في العلاج.
وقال د.محمود الشربيني، أستاذ العناية المركزة وعضو الجمعية الأميركية لمراحل الطب الحرجة في تصريح لوكالة أنباء الأوسط، إن نتائج الأبحاث تم نشرها في الدورية الطبية العالمية (Respirology)، وإن الباحثين في جامعة كولورادو قاموا بعمل مزارع لبكتيريا السل، ووجدوا أنه عند إضافة مسحوق الكاري بنسب معينة لهذه المزارع، فإن مادة الكركم الموجودة فيه تقوم بتحفيز جهاز المناعة عن طريق تنشيط “الماكروفاج” أحد أهم عناصر جهاز المناعة، فيهاجم بكتيريا السل ويفتك بها. وأضاف الشربيني أن هذه الملاحظة دفعت العلماء لاستنتاج أن مادة الكركم يمكن أن تحمي من الإصابة بمرض السل، خاصة مع إثبات دراسات طبية سابقة أن الكركم له خواص مضادة للالتهابات، لافتا إلى أن التجارب المعملية كشفت تفوق الكركم على بعض الأدوية التقليدية التي استطاعت بكتيريا السُل مقاومتها وإضعاف مفعولها. ومرض السل (Tuberculosis)، هو مرض معد تسببه جرثومة يمكن أن تنتشر عن طريق الغدد الليمفاوية ومجرى الدم إلى جميع أعضاء الجسم.
وفي أغلب الحالات، يمكن العثور على الجرثومة في الرئتين تحديدا، وأغلبية الذين يتعرضون لجرثومة السُل لا تظهر لديهم أي أعراض لمرض السُل إطلاقا، نظرا لأن هذه الجرثومة تستطيع العيش بشكل كامن في الجسم لفترات زمنية طويلة جدا.
ولكن في حال ضعف الجهاز المناعي، مثلما يحدث لدى مرضى الإيدز أو المسنين، تستفيق الجرثومة لتصبح نشيطة وفعالة. وفي حالتها النشطة هذه، تسبب جرثومة السُل تلف وموت أنسجة العضو الذي تهاجمه. ومرض السل النشط هو مرض فتاك إذا لم تتم معالجته بالطريقة المناسبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى