أهم الأخبارمحليات

المعتوق: جمعة الماجد مثال يحتذى به في العمل الإنساني والخيري العالمي

قال المستشار في الديوان الاميري لدولة الكويت ومبعوث الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية الدكتور عبدالله المعتوق ان رجل الاعمال ورئيس مجلس إدارة جمعية (بيت الخير) الخيرية في دبي جمعة الماجد مثال متميز يحتذى به في العمل الإنساني والخيري العالمي.
واضاف المعتوق في كلمته بمناسبة حفل التكريم الذي اقامته المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين (يو ان اتش سي ار) للماجد ان هذا التكريم يأتي تقديرا وتتويجا لجهوده في مكافحة الفقر وايواء اللاجئين حول العالم في مجالات البر والعطاء “وهو مستحق لرجل أفنى حياته في اعمال الخير”.
وأوضح ان الماجد لديه تجارب كبيرة في مجال العمل الانساني والخيري وهي تجارب غنية بالخبرات التي يستطيع ان يستفيد منها كل من يهتم بمكافحة الفقر ونشر العلم والثقافة “ونحن امام مرب فاضل أسس وأشرف على الكثير من المشاريع الخيرية وتفخر الكويت انها كرمته كشخصية العام في مهرجان القرين الثقافي لعام 2005”.
من جانبه قال مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين امين عوض ان الامم المتحدة قررت ان منح لقب (بطل انساني) لجمعة الماجد يعد اعترافا منها بتاريخه في خدمة الاعمال الانسانية والخيرية.
واضاف عوض ان الازمات الانسانية التي يشهدها العالم حاليا اثبتت انه لم يكن بمقدور مفوضية اللاجئين العمل بمفردها مع هذا الكم الهائل من الاحتياجات بمعزل عن دعم المنظمات الانسانية والخيرية من القطاع الخاص والافراد مطالبا بالاعتراف بأعمال الخير التي دأبت على تقديمها العديد من الايادي البيضاء كالماجد الذي بذل الكثير في هذا المجال.
من ناحيته قال رجل الاعمال الاماراتي جمعة الماجد في كلمته ان العالم يمر بأزمات سياسية كبيرة اثرت على ملايين البشر وشردتهم عن اوطانهم واصبحت اعداد اللاجئين غير مسبوقة “ولا تستطيع دولة وحدها ان تواجه هذه المشكلة التي لا بد من تكاتف انساني عالمي لتقديم يد العون والمساعدة للمحتاجين”.
واضاف الماجد ان دولة الامارات العربية المتحدة “دأبت على نجدة الملهوف واعانة المحتاج دون النظر الى جنس او لون او دين” انطلاقا من ايمانها بان العمل الخيري والإنساني يتسع لجميع البشر.
وأعرب عن تقديره لدور المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين الكبير في مساعدة المهجرين قسرا متمنيا ان يكون هذا التكريم ملهما للآخرين لتقديم كل ما يستطاع من عون ومساعدة مشيرا الى ان “ذلك لا يحتاج الى ثروة بل إرادة”.
حضر الحفل المستشار في القنصلية الكويتية العامة لدى دبي أنس معرفي والملحق الثقافي في القنصلية هاني الشايجي والسكرتير الثالث عبدالله الهاجري ومستشارة العلاقات الدولية لدى الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية في الكويت هديل السبتي وعدد من المسؤولين الاماراتيين والاجانب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى