أهم الأخبارمحليات

النادي العلمي اختتم الدورات التدريبية التي نظمها لصالح أعضاء نادي النشء المبدع

نظم النادي العلمي حفل ختام الدورات التدريبية التي أقيمت بأقسام وورش إدارة الشباب والعلوم بالنادي، خلال الفترة من 11 فبراير حتى 28 إبريل 2016، وتضمنت مجالات علمية شملت الفيزياء والكيمياء والطاقة البديلة، والخراطة، والروبوت، لصالح نادي النشء المبدع التابع لجمعية الإصلاح الاجتماعي.
حضر الحفل الأمين العام المساعد بالنادي العلمي علي كاظم الجمعة، ومدير إدارة الشباب والعلوم بالنادي الدكتور خالد الفاضل، ورئيس مكتب التعاون الإسلامي وعضو مجلس إدارة جمعية الإصلاح الاجتماعي الدكتور عبدالله سليمان العتيقي، وعضو هيئة علماء فلسطين بالخارج الدكتور إبراهيم المهنا، ومشرف عام نادي النشء المبدع م. أنس العتر.

وفي كلمه له خلال الحفل، عبر الأمين العام المساعد بالنادي العلمي على كاظم الجمعة عن فخره واعتزازه لما حققته الدورات التدريبية التي نظمت بأقسام وورش إدارة الشباب والعلوم بالنادي العلمي من نجاح لافت، مشيراً إلى ان (52) عضواً من أعضاء نادي النشء المبدع التابع لجمعية الإصلاح الإجتماعي استفادوا من هذه الدورات التي تضمنت عدة مجالات علمية.
وأكد حرص النادي العلمي على فتح قنوات التعاون والتواصل المستمر مع كافة الجهات والمؤسسات التي تعنى بالنشء والشباب وتهدف إلى تنمية المواهب والمهارات لديهم، والدفع بهم إلى حب المعرفة والابتكار والإطلاع، كما يحرص على الاستغلال الأمثل لشغل أوقات الفراغ لديهم وتحويل طاقاتهم إلى عمل مثمر ومتميز يعود بالفائدة عليهم وعلى وطنهم الكويت.
وأضاف ان للنادي العلمي دوراً بارزاً في تدريب النشء والشباب على ممارسة الهوايات العلمية والتعلق بها، مبيناً ان النادي ينظم باستمرار على مدار العام أنشطة ودورات علمية عديدة تساعد على نشر البحث العلمي، وإجراء وتنفيذ التجارب والأبحاث والمشاريع العلمية عن طريق العمل الجماعي أو الأنشطة الفردية، على أيدي متخصصين وفنيين.
وفي ختام كلمته تقدم بالشكر والتقدير للقائمين على جمعية الإصلاح الاجتماعي ونادي النشء المبدع لحرصهم على حضور حفل ختام الدورات التدريبية، وتعاونهم الفعال مع النادي العلمي والذي يصب في خدمة أبناء الكويت، وكذلك لأولياء الأمور لحرصهم على إلحاق أبنائهم بالدورات التي ينظمها النادي العلمي، متمنياً للجميع المزيد من التوفيق والنجاح.

من جانبه، تقدم رئيس مكتب التعاون الإسلامي وعضو مجلس إدارة جمعية الإصلاح الاجتماعي الدكتور عبدالله سليمان العتيقي، بالشكر والتقدير لرئيس وأعضاء مجلس إدارة النادي العلمي وكل القائمين عليه وكذلك نادي النشء المبدع لما يبذلون من جهود لتنمية المواهب العلمية لدى النشء، وكذلك الآباء والأمهات الذين ربوا أبنائهم على تعاليم ديننا القويم وربطه بالعلم.
وأضاف ان الإسلام قائم على القراءة والعلم، فقد بدأ القرآن الكريم والوحي المبارك على رسولنا صلى الله عليه وسلم بكلمة اقرأ، وحثنا الله عز وجل على طلب العلم، مشيراً إلى ان المجالات العلمية التي تناولتها الدورات التي التحق بها أعضاء نادي النشء المبدع ما هي إلا جزء لما قام به علماء المسلمين الذين ربطوا العلم بالإيمان، ولو أردنا أن نسردها لا يسعنا الوقت لذكرها.
وأكد ضرورة ان نطلع أبنائنا بالإنجازات والابتكارات التي أكتشفها العلماء المسلمين ولها الفضل على العالم كله، سارداً بعض المخترعات التي يرجع الفضل فيها إلى العلماء المسلمين، وتم تطويرها لتقود العالم الآن، لافتاً إلى أن أول ساعة قد أهديت من هارون الرشيد إلى شارلمان ملك فرنسا، في الوقت الذي كانوا لا يعرفونها، مبيناً ان علمائنا اخترعوها مع المزولة والبوصلة لتدلهم على القبلة ومواقيت الصلاة.
وأشار إلى ان مجال الصواريخ والطيران ومركبات الفضاء كذلك أصلها العلماء المسلمين، فقد طار عباس بن فرناس من الأندلس وجرب الطيران، ومن ثم بدأ العالم يعرف هذه العلوم حتى وصل إلى علوم الفضاء، وأيضاً العملة نحن الذين صكيناها وعلمناها للعالم كله، وأيضاً النظارات أصلها العالم الحسن بن الهيثم الذي أكتشف أقصى ما كان يعتقد الأوروبيون في هذا المجال، إذ كانوا يعتقدون ان الضوء يخرج من العين لترى، إلا ان ابن الهيثم اكتشف ان العين لا تبصر إلا عندما يصل الضوء إليها.
ولفت إلى ان الكيمياء والرياضيات والحاسوب كلها علوم يرجع الفضل في وصولها للعالم كله إلى علماء المسلمين، مضيفاً ان عملية الري بالتنقيط احد مجالات الزراعة اكتشفت منذ العصور الإسلامية الزاهرة في الأندلس للمحافظة على الماء من الهدر ، وغيرها الكثير.

بدوره، عبر رأفت السيوري في كلمته التي ألقاها نيابة عن أولياء الأمور،عن فخره واعتزازه كونه والداً لطالبان ضمن الذين انتسبوا للدورات التدريبية، قائلاً: “باسمكم أيها الآباء والأمهات أوجه كل الشكر والتقدير للقائمين على النادي العلمي وجمعية الإصلاح الاجتماعي ونادي النشء المبدع الذين حملوا بجهودهم الموصولة وعطاءهم واجتهادهم رعاية أبنائنا، فكانوا خير من حمل الأمانة بجد وإخلاص، وان قلت شكراً فشكري لن يوفيكم حقكم، حقاً سعيتم فكان السعي مشكورا”.
وأضاف: “نحتفل اليوم بأبنائنا بعد ان عملوا وعرفوا معنى الجد والاجتهاد والاعتماد على النفس واكتساب بعض المهارات، لنكرمهم ونشجعهم على مواصلة الجهود والمزيد من العطاء، لقد فهموا معنى ان من يزرع بالدموع يحصد بالابتهاج، فكل من جد وجد، وكل من سار على الدرب وصل، أبنائنا الأعزاء لقد تعبتم فنلتم، اجتهدتم فكرمتم، فهنيئاً لكم فانتم تستحقون هذا التكريم”.

وخلال الحفل عرض الأعضاء المشاريع العلمية التي قاموا بتنفيذها خلال التحاقهم بالدورات التدريبية، والتي نالت استحسان الحضور، عقبها تبادل الدروع التكريمية بين النادي العلمي وجمعية الإصلاح الإجتماعي، وتم عرض فيلم وثائقي لفعاليات الدورات التدريبية، وكان مسك الختام مع توزيع شهادات التخرج على الأعضاء

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى