محليات

«النادي العلمي»: تفعيل الاتفاقية مع «الكهرباء» ضرورة لعمل المحطات وحماية البيئة

أكد النادي العلمي أن فريق الغوص الكويتي التابع له لديه كفاءات وطنية قادرة على تقديم خدماتها في البلاد وتقديم الاستشارات الفنية للغواصين العاملين في محطات القوى الكهربائية وتقطير المياه.
جاء ذلك في تصريح صحافي للأمين العام المساعد في النادي علي كاظم الجمعة عقب اجتماع اليوم الأحد ضم المعنيين في النادي ووزارة الكهرباء والماء لبحث سبل التعاون لتفعيل اتفاقية مشتركة تعنى بتقديم فريق الغوص الكويتي الاستشارات الفنية والإدارية للغواصين العاملين في محطات القوى الكهربائية وتقطير المياه بالوزارة والاستفادة من إمكانياتهم وخبراتهم لإنجاز العمل على الوجه الأمثل.
وقال الجمعة إن اتفاقية التعاون لا تعنى فقط بتقديم أمور الأمن والسلامة للغواصين العاملين في تشغيل وصيانة محطات القوى الكهربائية وتقطير المياه بالوزارة بل أيضا تقديم الخدمات والاستشارات الفنية للأمور التي تخص البيئة البحرية الكويتية وكيفية المحافظة عليها.
ولفت إلى حرص فريق الغوص على القيام بأي عمل تطوعي من شأنه خدمة البلاد وبيئتها البحرية “ولديه العديد من المشاريع البيئية التي يعمل عليها باستمرار لإعادة تأهيل البيئة البحرية وانتشال الشباك العالقة والسفن الغارقة”.
وأضاف أنه خلال الفترة المقبلة سيقدم الفريق دورة إسعافات أولية مجانية لرؤساء الأقسام العاملين في محطات الكهرباء وتقطير المياه في وزارة الكهرباء والماء.
وأشار إلى أن تلك الدورة ستكون بداية طريق التعاون الذي سيشهد في المرحلة المقبلة تطويرا للأعمال في هذه المحطات مبينا أن من بين فريق الغوص هناك عشرة يعملون في الوزارة خمسة منهم مديرون.
من جانبه قال الوكيل المساعد لتشغيل وصيانة محطات القوى الكهربائية وتقطير المياه في وزارة الكهرباء والماء المهندس فؤاد العون إن الأعمال التي يتم إنجازها في قطاع تشغيل وصيانة محطات القوى الكهربائية وتقطير المياه بالوزارة توجب تفعيل اتفاقية تعاون مع الفريق.
ولفت العون إلى أن بنود الاتفاقية تتطلب الغوص تحت سطح مياه البحر لإجراء عمليات تبريد مكثفات محطات القوى الكهربائية وتقطير المياه وصيانتها وغيرها من الأعمال التي تجري تحت سطح مياه البحر.
وأوضح أن التعاون مع فريق الغوص هو فني حيث إن للوزارة عقود صيانة ويعنى أحد عقودها بأعمال الغوص تحت سطح البحر ويأتي التعاون مع الفريق للاستفادة من خبراته الفنية ووضع المواصفات الشروط الخاصة بأمن وسلامة الغواصين عند القيام بأعمالهم والإشراف الفني على أعمال الغوص في هذه المحطات ما يعني حماية أرواح الغواصين العاملين بالوزارة.
وذكر أن المسؤولية “توجب علينا تفعيل هذه الاتفاقية خصوصا في الأمور الفنية والإدارية والقانونية التي يمتلكها أعضاء فريق الغوص الكويتي ودرايته الكاملة بها والتي تحتاج إلى نقلها للقائمين على محطات الكهرباء والماء بالوزارة لأن أعضاءها من هذا الفريق ما يعود بالنفع على الوزارة بتطوير أعمالها وحماية الغواصين العاملين في هذه المحطات من أخطار العمل”.
وذكر ان الفترة المقبلة ستشهد العمل باتفاقية التعاون وستحمل الطابع الرسمي لحفظ وإظهار دور الفريق والخدمات التي يقدمها لجميع الجهات الحكومية مبينا أن هذا الاجتماع هو بداية العمل المشترك بين الجانبين وستكون هناك اجتماعات وعمل متواصل.
من ناحيته قال مدير مركز السباحة والغوص وعضو فريق الغوص الكويتي بالنادي العلمي الكابتن مشاري الخباز إن الفريق يتولى دراسة معايير وإجراءات الأمن والسلامة للغوص وتقديم إرشادات شاملة تتيح دعم برامج التدخل والتفتيش في مجال صناعة الغوص التجاري.
وأضاف الخباز أنه يتم استخلاص نتائج الزيارات الميدانية التي قام بها الفريق لجميع محطات توليد القوى الكهربائية وتقطير المياه وبالتحديد المواقع التي تتطلب الغوص التجاري مثل أحواض مياه التغذية وصرف المياه.
وذكر أن لدى فريق العمل من خلال الزيارات بعض الملاحظات منها أن اختيار شركات الغوص التجاري بحاجة إلى أن تكون تحت معايير معتمدة بما يخص الغوص التجاري واتباع إجراءات الأمن والسلامة في مواقع العمل والمعدات المستخدمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى