أهم الأخبارلقاءات

الوليد لـ”صوت الخليج ” : بطولاتي المتتالية سابقة رياضية كويتية

حوار : رباب عبيد

 

 

شاب كويتي طموح اختار ان يكون مبارزا متحديا لصعوبات الحياة , من خلال لعبة المبارزة  وعلى الرغم من سنواته الـ26 ربيعا إلا انه استطاع ان يصل الى البطولات العالمية , اختير ضمن صفوف الطلاب للمشاركة في لعبة المبارزة عام 1999وكان آنذاك بالمرحلة الابتدائية , تدرج بتمارين اللعبة حتى تم اختياره ضمن صفوف المنتخب الوطني عام 2005, استمر في انجازاته  بطولة تلو البطولة الى ان اصيب في نهاية 2015بركبته  وتوقف للعلاج  وقال لنا سيعود الى اللعب في الموسم القادم أكتوبر 2016.

تربوي بامتياز وناشط  اجتماعي  ومؤسس مشاريع تربوية واجتماعية شارك في مشروع القيم ” واثق” وله مشروع لمرضى التوحد انتشر مؤخرا كويتيا  وخليجيا .

أجرينا معه هذا اللقاء الرياضي والمميز  في زيارة خاصة لمنزله  ,, استقبلنا ببشاشة الوجه والترحاب … وجالت عدسة مجلة ” صوت الخليج ” في غرفة يحتفظ بها  بكؤوس وميداليات فوزه  في اللعبة ” لعبة المبارزة “, وسألناه….
 ماذا عن دور الاسرة في دعم مسيرتك الرياضية ؟

أسرتي الداعم الأول والمستمر معي إلى الآن في كل المجالات (الرياضي – التربوي – الاجتماعي) ، فلولا اهتمامهم وتشجيعهم بعد الله لما وصلت الى ما أنا عليه الآن.

  ما الانجازات التي حققتها خلال مسيرتك في عالم ” لعبة المبارزة”؟

كانت ابرز الانجازات في ثاني موسم لي ضمن صفوف المنتخب الوطني وكانت هذه النتائج الافضل في هذا الموسم حيث حصلت في نفس الموسم 2007 على المركز الثاني في بطولة آسيا للأشبال والناشئين , في كازاخستان يوليو 2007 ، وكانت منافسة قوية حيث شاركت جميع الدول البارزه في الانجازات في هذه البطوله ، والأبرز ان هذا النهائي كان أول نهائي لي ثم شاركت في البطولة العربيه بعد بطولة آسيا حيث  اقيمت في الكويت في اكتوبر 2007  حصلت بها على المركز الاول , ومن 2007 إلى 2015 ، كما حققت بطولة آسيا  بحصولي على 3 ميداليات اسيويه وبطلا من ابطال العرب بحصولي على 7 ميداليات عربيه , وبطل من ابطال الخليج بحصولي على 8 ميداليات خليجيه وغرب اسيا 3 ميداليات .. والعالم حصلت فيها على ميداليتين دوليتين فضيه وبرونزيه في ماليزيا  2008  وتجاوزت العشرين ميدالية دولية وفي البطولات المحلية اربعين ميدالية وموسم 2013-2012 , ابرز المواسم حصلت في على اكثر عدد ميداليات على مستوى الكويت , وكانت جميع الميداليات ذهبية (فردي و فرق) وهذه سابقه نادر ما تحصل في الدوري الكويتي.

 على ماذا تعتمد لعبة المبارزة؟

لعبة المبارزه تعتمد على جميع العضلات وتحتاج لياقه بدنيه عاليه وقدرة تحمل كبيره لأن البطولات تكون في يوم واحد أول يومين حيث ان المشاركات تبدأ من الساعه 8 صباحا وتنتهي في الساعه 6 مساءا ، فلو كان اللاعب معتمد على تدريبه العادي لن يستطيع التحمل كل هذا الوقت وقد يكون جيد محليا لكن دوليا صعب جدا لكثرة الاحتكاك وقوة المنافسين .

   حدثنا عن طبيعة التدريب الذي تتلقاه قبل المسابقات ؟

التدريب على فترتين واحده مع المنتخب والثانيه في نادي خاص اسمه microgym ساعدني على تنمية مهاراتي واكتساب الخبرات لوجود اشخاص جيدين ومهتمين في كل تطور رياضي عالمي وبمدرب بريطاني لديه خبرات كثيرة , فمدربي كان يعلم ما احتاج لتقوية عضلاتي للاستعداد للمنافسات في بطولات المبارزه ، ونادي microgym  ,كان من اول الداعمين لي ولكل رياضي يحتاج الاستعداد للمنافسات الدوليه في جميع الالعاب.

    ماذا عن أخر بطولاتك ؟

حصلت على المركز الاول في بطولة الأندية العربية عام 2014 في ابو ظبي , وعلى البطولة العربية التي اقيم في المغرب ” كازا” .

    من هو مثلك الاعلى في عالم الرياضة الكويتية ؟

تشرفت بالعمل مع أفضل مدرب وطني في تاريخ الكويت ومؤسس أفضل اللاعبين على المستوى المحلي والدولي الكابتن عبد الله عبد الرضا , درب نخبة من أبطال دوليين ومحليين واغلبهم حاصل على انجازات آسيويه وأتشرف ومثلي الاعلى من الزملاء فهد العدواني -قيصر الزامل -خالد قبيلان – سعود الزامل -أحمد قائد –عبد الرحمن العفاسي ، وهؤلاء اللاعبين جميعهم تلاميذ الكابتن عبدالله عبدالرضا ، وجميعهم سبقوني بالانجازات واحتكاكي بهم بالتدريب منذ الصغر  .

     ما هي هوايات بطل المبارزة الكويتي ناصر الوليد ؟

انا من عشاق رياضه السباحه والكيك بوكس واشتراكي في برنامج تدريبي استطاع نادي microgym ان يدمج لي رياضه crossfit مع المبارزه لاستفيد من مشاركاتي الدوليه وأصبحت من محبين رياضة الكروسفيت أيضاً .

       كيف تعرضت للحادث ؟
–  اثناء اداء التدريبات  تعرضت للحادث وبعد كثرة المشاركات حصل (انحراف في صابونة الركبه ثم اجريت عملية جراحية في شهر مارس الماضي , وبدأت في شهر رمضان بالعلاج الطبيعي , والآن امارس برنامج لياقة بدنيه كامل وتقوية موضوع تحت اشراف نادي microgym لأنطلق للمشاركات الدولية ثانياً .

    كيف كانت مشاركتك في الدوري الفرنسي ؟

شاركت في اجمل نظام دوري الدوري الفرنسي وأتمنى ان يطبق في الخليج حيث ان البطولات لا يخرج منها اللاعب إلا وقد حصل على قدر كافي من الخبره ، باختصار نظام البطوله عبارة عن (مجموعات ثم مجموعات ثم مجموعات ثم خروج المغلوب) ، ما يجعل اللاعب وكأنه مشارك في أكثر من بطوله بوقت واحد لكثرة المجموعات ، عكس ما هو قائم في تقسيمة اللعبة في الخليج (مجموعات ثم خروج مغلوب) وهذا الامر لا يعطي مساحه كافيه للاحتكاك ، وتمت دعوتي للمشاركه لأنهم يريدون اللاعبين المشاركين في عديد من البطولات ولديهم برنامج دولي واضح .

       صف لنا البرنامج التدريبي الذي قدمته على نفقتك الخاصة بمبارزة الفلورية ؟-

بدأت مع مدربي الوطني الكابتن / عبدالله عبدالرضا وزميلي المشارك معي في كل البطولات والمعسكرات والداعم الاول اخي ورفيق دربي أحمد قائد فوضعنا الخطه والتصور لجميع المشاركات مع وضع ميزانيه على نفقتي الخاصه , وقررت اجتياز هذا البرنامج مهما كانت الظروف للوصول إلى الاولمبياد  , ولكن حالة الظروف بيني وبين المشاركة في التصفيات المؤهله لاولمبياد ( ريو – البرازيل) ، وكان برنامجنا هو المشاركة في جميع البطولات الدولية من بداية الموسم في كل عام  بداية اكتوبر إلى نهاية الموسم اخر  مايو ، مع المشاركة في كل المعسكرات الجماعيه بين الدول ، كان البرنامج متعب ولكنه شيق ورائع ومفيد في كل المجالات حيث كان رفيق دربي وداعمي اخي أحمد قائد.

     ماذا عن مشاركتك في مشروع القيم ” واثق ” ؟

شاركت في مشروع القيم (واثق) في نهاية العام الماضي , ومشاركتي زادتني اصرارا على خدمة وطني وخدمة المجتمع ولاقيت تقديرا وتشجيعا من الجميع وأنا الآن عضو في اللجنه الإعلاميه والانشطه لمشروع واثق وبالنسبة لحماية الطفل اشكر ا. رشا الفارس عضو اللجنة العليا لمشروع واثق على طرح اسمي وثقتها بقدراتي واخترت من بين 7 من المنتسبين آنذاك , ناهيك عن دعم مشروع ” واثق ” لحماية الطفل ودعم قضية مناهضة العنف ضد الاطفال .

   ما علاقتك باليونسكو؟

أتاحت لي اليونسكو عمل مشروع تربوي هادف ” تجربة توأمة بين مدرسة ابن الطفيل ومركز الكويت للتوحد” وكانت هذه الفكره متوقفه على آلية التطبيق اختارني مدير المدرسة الاستاذ / بدر الهاجري منسق محلي لشبكة المدارس المنتسبه لليونسكو وعرضت فكرة التوأمه على أعضاء اليونسكو , وكان هناك ترحيب قوي من جميع العاملين في المدرسه ومن اعضاء منظمة اليونسكو وعلى رأسهم ا. حصه المرزوق ، وبتطبيق مشروع التوأمه استطعت ان اشارك في نشر التوعيه باضطراب التوحد وعملت هذه التوأمه بالتزامن مع شهر التوعيه بالتوحد دوليا في شهر ابريل ، ونشرت الفعالية على اليوتيوب ليتم تطبيقها في جميع دول الخليج.

       كيف هى علاقتك بأقرانك وتلاميذك واصدقاءك ؟

علاقتي بطلابي جدا رائعه فانا معهم لست فقط معلم بل اخ ,  واسعى دائما لتحقيق هدف ينفعهم من خلال معلومه او رياضه معينه او حتى اكتشاف مواهبهم الرياضيه والتربويه التي لم يتم اكتشافها من قبل اسرهم بعد ،و اسعى دائما  ان اكون قدوه لهم , وهم يتابعون اخباري في المجال الرياضي والاجتماعي ، ودائما احرص على تشجيعهم على كل ما هو مفيد من الاعمال اجتماعيا وتربويا ورياضياً .
كلمة اخيره …
شاكر لكم هذا اللقاء وأود ان اشكر كل من دعمني للوصول إلى ما وصلت إليه واعد الجميع ان يكون هناك انجازات وأعمال اكثر في كل المجالات لخدمة ورفع علم وطني بكل المحافل الدوليه , وأدعو الجميع والتكاتف والتعاون لتمثيل بلادنا الخليجية خير تمثيل …شكرا لمجلة صوت الخليج على اللقاء.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى