محليات

انطلاق البرنامج التدريبي للمرحلة الأخيرة لمسابقة الكويت للعلوم والهندسة الرابعة

ضمن فعاليات مسابقة الكويت للعلوم والهندسة الرابعة 2016 التي ينظمها النادي العلمي الكويتي بدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، ورعاية ذهبية من بنك بوبيان، ورعاية شركة الاتصالات المتنقلة “زين”، ورعاية تنموية من الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتنمية والتخطيط، وبالتعاون مع وزارة التربية ومعهد الكويت للأبحاث العلمية، وجامعة الكويت، والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب وشركة انتل، انطلق بمقر النادي البرنامج التدريبي للطلبة والطالبات ومشرفيهم ضمن المرحلة الأخيرة للمسابقة حول العناصر الأساسية التي تحويها لوحة العرض، وكيفية كتابة التقرير النهائي وملخص ومدونة البحث للمشروعات العلمية المشاركة في المسابقة والتي تشمل مسارين هما البحث العلمي والتصميم الهندسي، حاضر خلال البرنامج مدير برامج إنتل للتعليم بجمهورية مصر العربية عبدالحميد محمد عبدالحميد.
وفي تصريح صحافي بخصوص هذا الشأن، أعلن الرئيس التنفيذي لمسابقة الكويت للعلوم والهندسة ومدير ادارة المسابقات العلمية بالنادي العلمي د. محمد الصفار، توقيتات المرحلة الأخيرة للمسابقة، مبيناً ان إدارة المسابقات العلمية بالنادي تبدأ في استلام التقارير النهائية للمشروعات العلمية المشاركة في المسابقة اعتباراً من يوم الأحد المقبل الموافق 3 ابريل، وأخر موعد للإستلام هو 7 من نفس الشهر، في حين ان استلام لوحة عرض المشروع يكون يومي الخميس والجمعة 14 و15 ابريل.
وأضاف ان لجنة تحكيم المشاريع العلمية المشاركة في المسابقة ستبدأ عملها لتقييم المشروعات العلمية المشاركة في المسابقة لتحديد الفائزين بالمراكز الأولى فيها يوم السبت الموافق 16 ابريل المقبل اعتباراً من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الخامسة مساءً.
وذكر ان النادي العلمي سيقيم معرضاً خاصاً بالمسابقة لعرض الأبحاث العلمية والتصاميم الهندسية التي انجزها الطلبة والطالبات خلال فترة المسابقة، يستمر لمدة يومين (17 – 18 ابريل)، ويتم استقبال الجمهور العام للإطلاع على هذه الأبحاث والتصاميم الهندسية وابتكارات الطلبة في قاعة المعارض بالنادي العلمي (خيمة النادي)، يعقب ذلك اعلان نتائج المشاريع العلمية الفائزة بالمراكز الأولى في كل مجال من المجالات العلمية والهندسية  الـ 20 التي تشملها المسابقة، وأيضاً اعلان الفائزين بجوائز المسابقة الـ 63 وتكريمهم خلال حفل الختام الذي سيقام يوم الأربعاء (20 ابريل المقبل) برعاية وحضور وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور بدر حمد العيسى.
وبيَّن أن مسابقة الكويت للعلوم والهندسة هي أكبر مسابقة علمية على مستوى دولة الكويت وتأتي في مسارين هما البحث العلمي والتصميم الهندسي، وتشمل 20 مجالاً علمياً تغطي كافة مجالات العلوم والهندسة والعلوم الإجتماعية والسلوكية، وتهدف إلى نشر ثقافة البحث العلمي والإبتكار لدى الطبة والطالبات دون المرحلة الجامعية، وكذلك تعتبر تأهيلاً للمشاركة في معرض انتل الدولي للعلوم والهندسة (Intel ISEF) الذي يقام سنوياً في الولايات المتحدة الأميركية، ومسابقة انتل للعلوم والهندسة – العالم العربي والتي تقام سنوياً في احدى الدول العربية، وأيضاً اتاحة الفرصة للمشاركة في المسابقات العلمية الأخرى سواء المحلية أو الإقليمية أو الدولية.
وفي نفس السياق، قدم مدير برامج إنتل للتعليم بجمهورية مصر العربية عبدالحميد محمد عبدالحميد خلال البرنامج التدريبي بعض النصائح والتوجيهات للطلبة والطالبات الذين وصلوا للمرحلة الأخيرة للمسابقة وتخضع مشروعاتهم البحثية أو تصاميمهم الهندسية لعملية التقييم النهائية، وتعريفهم بالطريقة الصحيحة لعرض أعمالهم أمام لجنة تحكيم المسابقة، ومساعدتهم على تسلسل أفكارهم واستغلال الوقت أمام المُحكم، وأيضاً كيفية الإجابة الواضحة والموجزة على الأسئلة التي توجه لهم من قبل لجنة التحكيم، وتوضيح الأثر العلمي والاجتماعي والاقتصادي المحتمل للمشروع.
وقال ان مسابقة الكويت للعلوم والهندسة تهدف إلى صياغة اهتمامات الطلاب لميادين التعلم والمعرفة، وتوفير البيئة التنافسية للطلاب الموهوبين، موضحاً ان كل طالب وصل إلى المرحلة الأخيرة للمسابقة يجب ان يحضر خلال معرض المسابقة مصطحباً معه لوحة العرض وكتاب التقرير النهائي للمشروع العلمي وكذلك ملخص ومدونة البحث.
وناقش عبدالحميد مع الطلبة والطالبات الحضور طريقة تنفيذ وكتابة المحتويات والعناصر الأساسية للوحة العرض ووظيفتها في عرض المشروع البحثي أو التصميم الهندسي، وأيضاً مساعدة الطالب وتمكينه من تصميم لوحة عرض مرتبة ترتيباً منطقياً، مؤكداً ضرورة ربط العناصر والمعلومات التي تحويها اللوحة وتسلسلها، مع ضرورة ان تحتوي على الرسوم البيانية والجداول الرياضية.
وتناول طريقة كتابة تقرير البحث، حيث تم تعريف الطلبة والطالبات بالشروط الواجب توافرها عند البدء في كتابة كتاب التقرير النهائي للمشروع البحثي من حيث عدد الصفحات التي يجب الأ تزيد عن 50 صفحة بخلاف الرسومات البيانية والجداول التوضيحية للمشروع، وتناول أيضاً بالشرح المحتويات والعناصر المختلفة التي يحويها، ليكون تقريراً بحثياً وافياً مكتوب بطريقة علمية مبنية على منهجية البحث العلمي وخطواته.
وأضاف انه تم تعريف الطلبة والطالبات الحضور بشروط كتابة ملخص البحث والمعلومات التي يشملها، مبيناً ان عدد كلمات ملخص البحث يجب ألا تزيد عن 250 كلمة، بداية من المقدمة والهدف الأساسي من المشروع وعرض المشكلة مروراً بالتجارب التي أجراها الطالب على بحثه، أو التصميمات التي قام بها وما توصل إليه من نتائج انتهاءً بالاستنتاجات والتطبيقات المستقبلية للمشروع العلمي.
ولمساعدة الطلبة والطالبات في تنظيم أفكارهم أثناء مقابلة لجنة التحكيم، عدد عبدالحميد المحاور والعناصر التي تتبعها اللجنة لتقييم للمشروعات العلمية المشاركة سواء في مسار البحث العلمي أو التصميم الهندسي، والتي تشمل (سؤال البحث، التصميم والمنهجية، الإبداع، لوحة العرض، المقابلة) علاوة على طريقة تنفيذ النموذج الأولى وبناءه من حيث المهارة الهندسية المتبعة واختباره واتساقه مع التصميم النهائي المستهدف وذلك في المشروعات العلمية التي تأتي في مسار التصميم الهندسي.
وأضاف أما بخصوص المشروعات التي تأتي في مسار البحث العلمي يوضع في الحسبان أثناء تقييم المشروع الطريقة التي اتبعها الطالب في تنفيذ البحث وجمع المعلومات وتحليلها وتفسيرها بصورة منهجية علمية، واستخدامه للطرق الإحصائية والرياضية والتي من شأنها الحصول على استنتاجات منطقية للبحث.
وبخصوص مدونة البحث، أكد ضرورة ان يسجل الطالب جميع تفاصيل المشروع من بيانات واحصائيات وتوثيق التجارب التي قام بها أثناء تنفيذ مشروعه في مدونة البحث التي تعد مسودة أو مرجع لكافة الموضوعات التي بحث فيها، والمتعلقة بموضوع مشروعه، وكذلك يجب ان تحتوي على جميع التخطيطات والدراسات التي يتطلبها المشروع من تجارب وقراءات وصور واستبيانات واحصائيات.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى