إقتصاد

تراجع كبير لأسعار النفط بعد فشل اجتماع الدوحة

تسجل أسعار النفط تراجعاً كبيراً صباح اليوم الإثنين في آسيا غداة فشل الدول المنتجة على الاتفاق على تجميد للإنتاج من أجل دعم الأسعار، وسط توتر بين السعودية وإيران.
وحوالى الساعة الثالثة بتوقيت غرينتش، خسر سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) تسليم مايو، 2.02 دولار، أي نحو 5 % ليبلغ 38.34 دولارا في المبادلات الإلكترونية في آسيا.
أما برميل البرنت النفط المرجعي الأوروبي لبحر الشمال، تسليم يونيوفقد خسر 1.97 دولارا (نحو 4,55 %) إلى 13.41 دولاراً.
وجاء هذا التراجع بعدما اختتم ممثلو الدول المنتجة الكبرى للنفط مساء أمس الأحد مشاوراتهم في الدوحة لبحث تجميد الإنتاج دون التوصل إلى اتفاق.
وشارك في اجتماع الدوحة ممثلو نحو 15 دولة بينها أعضاء في منظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك) وأبرزها السعودية، ودول من خارج المنظمة أبرزها روسيا، بينما غابت عنه إيران.
وبعد مشاورات استمرت ست ساعات، أعلن وزير الطاقة القطري محمد بن صالح السادة أن الدول المعنية بحاجة إلى “مزيد من الوقت”.
لكنه لم يعلن عن أي موعد لاجتماع جديد.
وعقد اجتماع الدوحة بعد نحو شهرين من اتفاق السعودية وروسيا وفنزويلا وقطر على تجميد الإنتاج عند مستويات يناير، بشرط التزام المنتجين الكبار الآخرين، وأبرزهم إيران، بالأمر نفسه.
وقال المحلل في مجموعة “آي جي ماركيتس برنارد او “إن “الآمال التي علقت على اجتماع الدوحة كانت كبيرة”.
وأضاف أن “آسيا ستشهد بداية أسبوع سيئة”، موضحاً أن “أسعار المواد الاولية ستتراجع وهذا سيؤثر على سوق الأسهم وخصوصاً في قطاع الطاقة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى