أهم الأخباركتاب

جبر الخواطر… بقلم الكاتبة رنا شعراوي

 

لاتستهين بكسر الخاطر فهو أشد فتكًا من كسر العظم لنقف قليلًا ونحارب صوت كسر الخاطر الذي يصل أنينه إلى كل البشر قد يكون كسر الخاطر بأبسط ما يخيل لمخيلتنا، حيث أن الابتسامة صدقة في وجه أخيك.

– عن أبي ذر رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((تبسُّمك في وجه أخيك لك صدقة، وأمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر صدقة، وإرشادك الرَّجل في أرض الضَّلال لك صدقة، وبصرك للرَّجل الرَّديء البصر لك صدقة، وإماطتك الحجر والشَّوكة والعظم عن الطريق لك صدقة، وإفراغك من دلوك في دلو أخيك لك صدقة)) .

وجبر الخواطر من الجبار أي المواساة وتطيب قلب المؤمن أخاه وأن يدخل لقلبه السرور فعندما يحدثونك عن أعظم الأعمال هو جبر الخواطر بين الناس، لماذا لايكون منهجنا بين الناس جبر الخاطر ما أجمل لو حدثت طفلاً بكلمة طيبة تعطيه من الطاقة ليكمل مسيرته في الحياة.

وما أجمل أن نكون الشخص الناصح الراشد الذي يأخذ بيد من حولنا لنكن العون والسكينة لبعضنا فإنه موقف بسيط أو كلمة جميلة قد تقلب حياة إنسان ما بشكل كبير نحو الأفضل.

اجعلوا محطاتكم بالحياة ممزوجة بجبر الخواطر لاتكسر إنسانًا ولاتجرح قلبًا ولاتؤلم نفسًا ولاتعبث بمشاعر أحد فالإنسان كلمة قد تأخذه إلى السماء وكلمة تأخذه إلى الأرض .

فاجعلوا جبر الخواطر سنة في حياتكم.

 

الكاتبة

رنا شعراوي

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى