عربي و دولي

حلب تحترق

أعلن المجلس الشرعي في محافظة حلب تعليق صلاة الجمعة لأول مرة في أحياء حلب الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة، إثر القصف العنيف الذي استهدف هذه الأحياء في المدينة الواقعة في شمال سوريا.
وأعلن المجلس الشرعي، هيئة تشكلت في محافظة حلب، في بيان نشر مساء الخميس أنه نظرًا للحملة الدموية الأفظع التي يشنها أعداء الإنسانية والدين على محافظة حلب.. ونظرًا لخطر ذلك على المصلين المجتمعين في مكان وزمان واحد، فإن المجلس الشرعي يوصي، لأول مرة، القائمين على المساجد بتعليق فريضة صلاة الجمعة وإقامة صلاة الظهر عوضًا عنها.
وتعد مدينة حلب من أبرز المناطق المشمولة بوقف الاعمال القتالية الساري منذ 27 فبراير والذي تم التوصل إليه بناء على اتفاق أمريكي روسي مدعوم من مجلس الأمن.
لكنها تشهد تصعيدًا عسكريًا متزايدًا منذ أكثر من أسبوع وتبادل قصف شبه يومي أوقع نحو 200 قتيل مدني، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى