أهم الأخبارطب

دراسة: حملات مكافحة السجائر الإلكترونية قد تدفع المدخنين للعودة إلى التقليدية

اكدت دراسة جديدة أن حظر النكهات وخفض مستويات النيكوتين في السجائر الإلكترونية هي استراتيجية يمكن أن تأتي بنتائج عكسية، قد تدفع المدخنين للعودة إلى السجائر التقليدية.

وكانت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية قد اتخذت خطوات العام الماضي لمحاولة جعل السجائر الإلكترونية أقل جاذبية للشباب، في أعقاب زيادة هائلة في استخدام المراهقين للأجهزة.

وفي هذه الدراسة الجديدة، التي مولتها معاهد الصحة الوطنية بالولايات المتحدة، أجرى الباحثون مسحًا على 240 شابًا تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عامًا يستخدمون السجائر الإلكترونية وسجائر التبغ.

وفي استطلاع عبر الإنترنت، سُئل المشاركون في الدراسة عما سيفعلونه، إذا كان بيع السجائر الإلكترونية المنكهة محدودًا؛ وإذا كانت السجائر الإلكترونية لا تحتوي على النيكوتين، وإذا لم يستطع ضبط كمية النيكوتين أو درجة حرارة البخار.. وإذا لم يكن النيكوتين في السجائر الإلكترونية.

فقال 47 % من المشاركين أنهم لن يستخدموها كثيرًا وسوف يدخنون المزيد من سجائر التبغ .. وفى حال عدم توافر السجائر الإلكترونية ، قال 22 % إنهم سيستخدمون السجائر الإلكترونية بشكل أقل ويدخنون سجائر التبغ أكثر، في حين قال 17% إنه إذا كانت نكهات السجائر الإلكترونية مقصورة على التبغ والمنثول ، فإنهم سيفعلون الشيء نفسه.

وقالت الدكتورة “لورين باسيك”، أستاذ مساعد في الطب النفسى والعلوم السلوكية في كلية الطب جامعة “ديوك” فى دورهام” فى “نورث كارولينا”، إن خفض نسبة النيكوتين قد تدفع المدخنين نحو السجائر التقليدية”.

وأضافت أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) تبحث الآن في خفض مستوى النيكوتين في سجائر التبغ إلى مستوى منخفض للغاية، موضحة أنه لا يمكن القضاء على النيكوتين بالكامل ، لأن ذلك خارج سلطة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى