صحة و غذاء

دراسة: عقاقير حرقة المعدة خطر على الكلى

أكدت دراسة أميركية، أن تناول عقاقير حرقة المعدة لفترة طويلة قد يزيد من خطر الإصابة بالفشل الكلوي.

ونصح العلماء المرضى بعدم استخدام عقاقير تعرف باسم مثبطات المضخة البروتونية، إلا حين الضرورة الطبية وليس لفترة طويلة.

وذكرت الدراسة، أن هذه العقاقير تمنع إنتاج الحمض في المعدة، وتستخدم لعلاج حرقة وقرحة المعدة.

وحلل باحثون معلومات عن أكثر من 170 ألف شخص يستخدمون مثبطات المضخة البروتونية و20 ألف شخص يستخدمون بدائل أخرى من العقاقير التي تمنع إنتاج الحمض في المعدة.

وذكرت الدراسة التي استغرقت خمس سنوات، ونشرت في American Society of Nephrology، أن 28 بالمئة من الذين يتناولون مثبطات مضخة البروتون يطورون مرضا مزمنا في الكلى، و 96 بالمئة منهم يزيد خطر إصابتهم بالفشل الكلوي.

وهؤلاء الذين يتناولون مثبطات مضخة البروتون لفترة أطول يكون من الأرجح إصابتهم بمشاكل في الكلى، حسب الدراسة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى