محليات

د.أشكناني : يا سمو الرئيس استفزاز مشاعر الكويتيين يجب ان لا يمر مرور الكرام. ، وعلى وزير الاعلام ان يتحمل مسئوليته الوطنية والسياسية

طالبت الامين العام للمشروع الوطني التوعوي لتعزيز قيم المواطنة د.خديجة اشكناني سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك بمحاسبة من تسبب باستفزاز مشاعر الكويتيين  وقام بتوجيه دعوة مشاركة بأحد الفعاليات الحكومية للكاتبة البحرينية سميرة رجب والتي يعرف عنها القاصي والداني تمجيدها  المقبور صدام حسين  .

وأكدت  اشكناني أن أقل مايمكن قبوله إزاء هذه الدعوة المستنكرة والتي استفزت مشاعر الشعب الكويتي هي ان يتحمل وزير الاعلام مسئوليته الوطنية والسياسية تجاه الحدث المستفز ، معتبرة أن أي محاولة لتحميل تبعاتها إلى المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب لن تعد إلا تنصلاً من المسؤولية السياسية.

موضحة أن هناك من الوزراء من آل على نفسه تحمل المسؤولية السياسية بمغادرة المنصب الوزاري نتيجة قضايا أقل وطأة من هذا الفعل الاستفزازي للكويتيين كافة.

و اضافت اشكناني” إذا كان الوزير قد نسى تمجيد المدعوة للمقبور ونعته بسيد شهداء هذا العصر، فإن الكويت لم تنس مواقف النائحات على قبره ،ولم ينس أهالي الشهداء دماء أبناءهم نتيجة الغزو الغاشم”.

و تساءلت ” كيف تسمح الحكومة  بأن تطأ ترابها هذه النماذج المعادية لتاريخ هذا الشعب ونضاله وحقوقه ،  و كيف لمسؤول كويتي ان يتغافل عن تاريخ هذه الكاتبة البعثية حتى النخاع ، مشددة على ان هذه الدعوة التي هي ضد المواطنة و ضد الشعب الكويتي تتطلب موقفا حازما من رئيس الحكومة”.

وختمت اشكناني تصريحها بأنه لا يخفى علينا ذلك الدور السيء لبعض الوزراء والمستشارين بالحكومة ، مبينة  ان هناك من يتعمد اشغال الشعب بقضايا خلافية ، وحياتية الى ان اصبح الشعور العام للمواطنين بأنهم خصوم الحكومة لا مواطنيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى