Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أهم الأخبارمحليات

د.خديجة أشكناني : لوزير التربية إبعدوا أبناءنا في الجامعات الخاصة عن تجاربكم الفاشلة

 

وجهت الدكتورة خديجة أشكناني رسالة الي وزير التربية الحالي الدكتور سعود الحربي بضرورة تطبيق قرارات مجلس الوزراء الأخيرة والمتعلقة بمواجهة تداعيات أخطار فايرس كورونا بهدف محاصرتها والحد من انتشاره بين ابناءنا الطلبة بجميع المراحل التعليمية ومنهم طلبة الجامعة…مبينة ان هناك بعض التجاوزات من قبل بعض الجامعات الخاصة.

ومن جهة اخري وصفت الدكتورة خديجة أشكناني التصريح الذي قاله الوزير الأسبق الدكتور بدر العيسى لخدمات التواصل الاجتماعي والتي ينتقد فيه الأراء القانونية حول التعلم عن بعد لرجال قانون ومحامون ، بالكلام الغير مقبول عقلا ومنطقا .. مؤكدة بأن الوزير الأسبق يبدو انه يتناسى او يتجاهل بأن نظام التعلم عن بعد مرفوض لدى وزارة التعليم العالي ، فقد رفضت الوزارة اعتماد شهادات العديد ممن درسوا بهذا النظام بجامعات عربية ودولية خارج الكويت.

وتساءلت الدكتورة خديجة أشكناني، أليس هذا هو النظام الذي رفضتم اعتماد شهادة من طبقه ؟!.. بحجة انه لا يتوافق ومعاييركم العلمية، أليس هذا هو النظام الذي حطمتم عنده احلام الكثير من أبناء الوطن ممن رغبوا باستكمال دراستهم العليا بنظام التعلم عن بعد ، بالرغم من ان طلبة الدراسات العليا اكثر استعدادا واستيعابا لهذا النظام.

مؤكدة أنه لا يخفى على أحد أن نظام التعلم عن بعد معتمد عربيا وعالميا ، رغم استمرار وزارة التعليم العالي في الكويت برفض اعتماد شهادات من درسوا بهذا النظام ، من جانب اخر اشارت انه بالاضافة الى ذلك يعلم جميع التربويون والمتخصصون في الكويت فشل مشروع التابلت وفشل دور البنك الدولي في سعيه لتطوير التعليم في الكويت ، مذكرة الدكتور بدر العيسى بذلك الفشل ، وقائلة يا ليتك لم تذكر أسوء مثالين عاشتهما المؤسسة التعليمية فهما لم يحققا نتائج ملموسة بالإضافة إلى اهدار ملايين الدنانير من ميزانية الدولة.

واستكملت د.خديجة تصريحها أما عن استخدام التعليم الالكتروني في المدارس الخاصة، فأنت خير من يعلم يا د.بدر بأن اغلب أبناءنا هم طلبة بمدارس ذات التعليم الحكومي التقليدي وهذا ما يؤكد غياب مبدأ تكافؤ الفرص بينهما وبين طلبة المدارس الخاصة ، ومن جانب اخر شددت بأنها لا نعترض على نظام التعلم عن بعد لمجرد الاعتراض ، ولا تقف ضد التطور العالمي بطرق التعليم ، ولكنها ضد الانتقائية والمزاجية في تطبيق القوانين ، وضد النظرة الأحادية في التعامل مع الأمور ، أضف إلى ذلك ان نظام التعلم عن بعد يمكن أن يستفيد منه طلبة العلوم النظرية ، أما التخصصات العلمية والتطبيقية فكيف لهم ان يستفيدوا من هذا نظام ، مدللة على ذلك بمثال “كيف لطالب تخصصه الهندسة ممن يعتمد في تعليمه على الجانب العملي والتطبيق بالمختبرات العلمية المجهزة ، أن يتلقى تعليمه ، وكيف للطلبة الذين يعملون على مشاريع تخرج ان ينجزوها من خلال التعلم عن بعد” .. مبينة ان الامور لا تتوقف فقط عند الاجراء القانوني والدستوري والحقوقي للطالب بل يتعداه الى امور فنية بحتة .

وختمت الدكتورة خديجة أشكناني تصريحها بالتأكيد على وزير التربية والتعليم الحالي الدكتور سعود الحربي .. بأنها لا تسعى ان تُجلس الطلبة في المنزل دون تعليم ، كما انها لا تنادي بمخالفة قرارات من شأنها أن تكون في مصلحة الطلبة والتعليم .. مذكرة الوزير بأن “واجبك الوطني والدستوري يستوجب منك حماية ابناءنا الطلبة وتهيئة الظروف المناسبة لتمكنهم من التحصيل العلمي وسط اجواء طبيعية ، كما يفترض عدم اقحامهم بأنظمة ووسائل غير مدروسة فمستقبل أبناءنا ليسوا محط تجارب .. وللتاريخ نقول ان الخطط التعليمية التطويرية تدرس وتؤخذ وتطبق في أزمنة يسود فيها الهدوء لنظمن حسن المخرجات التعليمية ، لا بأوقات الأزمات والكوارث وتحت الضغط الذي تعيشه الكويت بكافة مؤسساتها اليوم.”

د.خديجة اشكناني

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى