أهم الأخبارالأسبوعية

رثاء … بقلم امل العصيمي

رثاء ؟
واي رثاء يفي !!
اي حروف تكفي !!
ويح العيون التي تبكي !!
مزقت القلوب اشلاء
تنعي نبضها روحها دمها
الفقد عظيم
عميق اليم
جرح غائر
في ضمير الامة
مات محييهاا
ويحكم كيف
ودعتموه
فغسلتموه
صليتم عليه
ثم دفنتموه
بل اخبروني
كيف في تلك الوحشة
وحيداً تركتموه !!
اما اضحك حزينا
اما آوى يتيماً
اما أطعم جائعا
وأمن خائفا
احتوى الامة حنانا
فاحتمت به أمانا
مد باليد خيرا
أخفاها عن الاخرى جزاء
رباه الفقد عظيم
والخطب جليل
رحمك الله امير القلوب
وعوض بخليفتك
خير الانام
ان وعد وفى
وان عاهد سعى
كريم بسخاء
يجزل العطاء
يمد يد الوئام
ينشر السلام
نور علم أضاء به الكهوف
وأنار منارة الحرية
شموخ عزة طموح صمود
سطر للتاريخ مجداً مخلداً
الشيخ صباح الأحمد
وما بين الامس واليوم
ولد المستقبل
سطح نجم الشباب
في سماء الابداع
العطاء
الوفاء
الابتكار الاختراع
الثقافة العالية
والاطلاع الواسع
ادراك واعي
فكر مدني متطور
باليد قلم والأخرى عمل
عين على المستقبل
واُخرى لإصلاحات الحاضر
هنا البناء
وهناك الإنجاز
ورث الجد والاجتهاد
غرس ثمار العمل والعطاء
نبض القلب بلاده
وشغل فكره تطوره
هكذا وريث المجد
الشيخ ناصر صباح الاحمد الصباح

بقلم
امل العصيمي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى