أهم الأخبارمحليات

طلال جاسم الخرافي:انضمام الشيخة الزين الصباح لمجلس الإدارة الجديد إضافة كبيرة لمسيرة النادي العلمي

عمومية النادي العلمي” زكّت مجلس الإدارة الجديد برئاسة طلال جاسم الخرافي

 

طلال جاسم الخرافي:

انضمام الشيخة الزين الصباح لمجلس الإدارة الجديد إضافة كبيرة لمسيرة النادي العلمي

 

وسط أجواء هادئة، زكّت الجمعية العمومية العادية للنادي العلمي الكويتي مجلس الإدارة الجديد لدورته المقبلة لمدة عامينمقبلين، خلال اجتماعها الذي عقد بمقر النادي برئاسة طلال جاسم الخرافي وحضور أعضاء مجلس الإدارة واعضاء الجمعية العمومية، ووفد من وزارة الشؤون الإجتماعية برئاسة مديرة إدارة الجمعيات الأهلية منيرة الكندري.

وأسفر الإجتماع الأول لمجلس الإدارة الجديد عن تزكية طلال جاسم الخرافي لتولى رئاسة مجلس الإدارة، والشيخة الزين صباح ناصر الصباح نائبة للرئيس، ود. يحيى العبدال أميناً عاماً، وم. أوس مهلهل النصف أميناً للصندوق، وعضوية كل من علي كاظم الجمعة، ويوسف خالد الحمد، وفيصل عبدالمحسن البشر، وعبدالرحمن صالح الفضالة، وعبدالله محمود الفرج.

 

مسيرة العمل التطوعي

وعقب تشكيل مجلس الإدارة الجديد، أعرب طلال جاسم الخرافي رئيس مجلس إدارة النادي العلمي، عن شكره وتقديره لأعضاء الجمعية العمومية على حضورهم وثقتهم التي أولوها لمجلس الإدارة الجديد لحمل المسؤولية للعامين المقبلين، مؤكداً أن مجلس الإدارة الجديد سيسعى جاهداً لتقديم كافة أوجه الدعم لتطوير برامج النادي العلمي وفعالياته وأنشطته، وتفعيل التعاون المشترك مع كافة وزارات الدولة ومؤسساتها والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني لتنمية واستثمار طاقات الشباب بما يعود بالنفع عليهم وعلى وطنهم الكويت في ظل القيادة الحكمية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما.

واضاف ان انضمام الشيخة الزين الصباح لعضوية مجلس الإدارة الجديد، وتوليها منصب نائب رئيس مجلس الإدارة إضافة كبيرة لمسيرة النادي العلمي، لما تتمتع به من خبرات كبيرة يرتكز جزء كبير منها في العمل مع قطاع الشباب وتحفيزه على تنمية مهاراته في كافة المجالات المختلفة.

وأضاف أن مجلس الإدارة سيواصل مسيرة العمل التطوعي والعطاء لتحقيق الأهداف التي رسمها المؤسسين الأوائل وأنشيء النادي من أجلها، والعمل على تقديم كل ما يفيد منتسبي النادي ويلبي طموحاتهم وآمالهم، معلناً ان الفترة المقبلة ستشهد خطوات جادة لاستكمال ما تم تنفيذه خلال المرحلة السابقة من الخطط المدروسة التي تأتي في مجملها لخدمة أبناء الكويت.

وأكد ان مجلس الإدارة الجديد يؤمن بضرورة تأهيل وإعداد الشباب من خلال رسم الخطط والبرامج ووضع الإستراتيجيات الهادفة ليضطلع بأدواره المأمولة مستقبلاً، كون النادي العلمي يأتي في طليعة المنظمات الوطنية التي اجتمعات لديه الكثير من الأدوار العلمية والتأهيلية والتدريبية المساندة لغايات الدولة في تحقيق التنمية المستدامة المنشودة ورؤية الكويت الجديدة 2035.

وثمَّن الخرافي الدور الكبير والجهود المشكورة والمميزة التي قام به مجلس الإدارة السابق م. أحمد عبدالله المنفوحي ود. آدم عبدالله الملا، وسامي الشمري وفيصل أحمد البابطين حيث انهم قضوا الكثير من الوقت في خدمة النادي ومنتسبيه، وبذلوا الجهد واجتهدوا وأدوا دورهم على أكمل وجه في سبيل تطوير الأداء والبرامج في النادي والعمل على مدى سنوات لخلق بيئة علمية جاذبة للشباب وداعمة للمبدعين والموهوبين، كما تقدمبالشكر لكافة وزارات الدولة، ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي لتعاونهم الفعال ومساندة النادي العلمي في تحقيق رسالته وأهدافه.

 

منصة عظيمة

من جانبها، قالت نائبة رئيس مجلس الإدارة الشيخة الزين الصباح ان مجلس الإدارة الجديد سيستكمل مسيرة المجالس السابقة لخدمة الشباب الكويتي، واصفة النادي العلمي بانه منصة عظيمة تتيح المساحات التفاعلية والإيجابية للإرتقاء بمهارات الشباب.
وأضافت: “
انه لشرف عظيم أن أخدم قطاع الشباب تحت هذه المظلة العريقة”، معربة عن سعادتها وفخرها للإنضمام إلى مجلس إدارة هذه المنظمة الوطنية، متمنية ان تكون على قدر المسؤولية لإفادة الشباب الكويتي، والإستفادة من خبرات أعضاء مجلس الإدارة الذين يستكملون المسيرة خصوصاً وان لهم باع طويل في مجال العلوم والتكنولوجيا.

ولفتت إلى انها وأخوانها في مجلس الإدارة الجديد على اتم الاستعداد للاستماع لكافة أعضاء ومنتسبي النادي العلمي والعمل معاًللإرتقاء بالأنشطة والبرامج العلمية المقدمة لمنتسبي النادي، وكذلك تنفيذ الأفكار البناءة التي من شأنها ان تخدم الشباب، مشددة على أن الهدف والمسؤولية لأعضاء مجلس الإدارة الجديد هو تعزيز الفكر العلمي والإبداعي لدى الشباب من أجل رفع اسم دولة الكويت في كافة المحافل الدولية.

وأضافت ان النادي العلمي هو المنصة والمساحة الايجابية التي نستطيع من خلالها تحقيق هدفنا وغرس حب العلوم والتكنولوجيا في نفوس الشباب، مشيرة إلى أن النادي العلمي سيشهد نقلة نوعية في البرامج والأنشطة والفعاليات التي سيتبناها في الفترة المقبلة.

 

الجمعية العمومية

يذكر ان النادي العلمي عقد اجتماع الجمعية العمومية العادية بمقره، برئاسة طلال جاسم الخرافي، وأعضاء مجلس الإدارة، وأعضاء الجمعية العمومية، وممثلي وزارة الشؤون الاجتماعية.

وخلال الاجتماع تم عرض ومناقشة التقريرين الإداري والمالي لعام 2018، حيث تم توزيعهما على أعضاء الجمعية العمومية، واشتملا على إنجازات مجلس الإدارة والأنشطة والبرامج والدورات والمعارض المحلية والخليجية والعربية والعالمية وانجازات النادي المختلفة، وعرض نشاطات قطاعات النادي وما يضمه من إدارات وأقسام وورش مختلفة، إلى جانب مناقشة الميزانية السنوية للنادي للعام الجاري، وبنود الصرف الخاصة بكل قطاع، إضافة إلى بحث الاقتراحات المقدمة من الأعضاء.

وقد تمت الموافقة بالاجماع من قبل أعضاء الجمعية العمومية واعتماد ما جاء بالتقريرين الإداري والمالي لعام 2018، والميزانية العمومية والحساب الختامي عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018 معتمدة من مراقب الحسابات، واعتماد مشروع الميزانية للعام الجاري 2019، وكذلك تخويل المجلس لإعتماد مكتب تدقيق حسابات النادي للعام الجاري 2019.

وأشاد أعضاء الجمعية العمومية بالإنجازات العلمية التي حققها النادي من خلال برامجه وأنشطته وفعالياته المتنوعة التي حققت قفزة نوعية والتي جاءت مواكبة للمتغيرات العلمية الحديثة، ومساعدة النشء والشباب على الإستفادة واستيعاب كل ما هو جديد في مجالات العلوم والتكنولوجيا للانطلاق بهم نحو مستقبل أفضل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى