برلمان

عدنان عبدالصمد: مرحلة مفصلية في الصراع الإسلامي – الصهيوني

قال النائب عدنان عبدالصمد إن الاحرار في العالمين العربي والاسلامي، بل في كل بقاع المعمورة، يحيون في الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك ذكرى «يوم القدس العالمي».
واضاف عبدالصمد في بيان له «هذا اليوم الذي اريد له ان يكون منطلقا لمواجهة مخططات طمس القضية الفلسطينية، لكي لا تكون قضية مركزية للأمة الاسلامية واختزالها في كونها مجرد صراع بين الفلسطينيين والصهاينة، ولا دخل لأية اطراف اخرى، فيما تجري المفاوضات العبثية التي تهدف لنسف الحقوق التاريخية المشروعة للشعب الفلسطيني، ومحاولات التطبيع الخبيثة التي بدأت تتكشف بصورة علنية.
وذكر ان الاحرار في كل ارجاء المعمورة باتوا على قناعة بأن نهج المفاوضات والتطبيع المجاني مع العدو الصهيوني لم يأتيا باية نتائج ايجابية، ولو في الحدود الدنيا منذ ان انطلقت في مؤتمر مدريد عام 1991.
واكد «اننا اليوم نعيش مرحلة مفصلية في تاريخ الصراع الاسلامي – الصهيوني والواجب الشرعي والوطني يحتم علينا تقديم العون والمساعدة بكل اشكالها للمقاومين في فلسطين المحتلة، وهو الامر الذي ايده علماء الامة الاحرار من مختلف المذاهب لاسلامية.

وسوم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى