أهم الأخبارلقاءات

عذراء الرفاعى لـ” صوت الخليج ” القانون يجرم بائعى المدخنين الصغار

تحقيق : رباب عبيد

يبدو ان تجار التبغ حول العالم , اصبح لديهم رغبة  في استقطاب شريحة مهمة  من المجتمع  ليسجلوا لهم عضوية ” المدخنون الصغار ” هل أصبح التبغ أكثر فائدة  من كوب العصير وكوب الحليب  وشراب النعناع والينسون يبدو ان اعداد الشباب القادم , أصبح مرتب له ونستغرب  فبينما  كان الرجل المتزوج يخشى ان يدخن امام ابوه او امه  احتراما وإجلالا, اصبح اليوم عاجزا عن كبح جماح رغبة الاطفال الكبار والصغار بالامتناع عن التدخين , لربما سيجارة من يد صديق شى ممتع للكثيرين ولكن بالنهاية سيكون هناك مدخن امتلأ صدره من عبق السيجار او النارجيلة ” الشيشة ”  مجلة “هي وهو” تفتح  ملف خاص بالمدخنين الصغار وفق تقرير عن الظاهرة اللمتنامية حول العالم اسبابها  وكيفية حلها …

المنثول

لا يختلف اثنان على  ان  المنثول ذا الرائحة الزكية يشعرنا بالبرودة وقد يساعدنا على تخطي ايام المرض بالأنفلونزا الموسمية والتهاب الحلق ولكن كان للباحثين الامريكيين رأي أخر قالوا  ” إن شركات التبغ تتلاعب بنسبة المنتول في السجائر كي تجعل أول أنفاس منها أكثر لذة للمدخنين الصغار وهو اكتشاف قد يذكي الدعم لمزيد من القيود على التدخين , والمنتول مادة تستخرج من زيت النعناع.

لقد اثبت د. غريغوري كونوليز من كلية هارفارد للصحة العامة والذي نشرت دراسته في الدورية الأميركية للصحة العامة «المنتول يحفز المستقبلات المبردة في الرئة والبلعوم الفموي.. وهذا يجعل التدخين أكثر سهولة»

معقل المدخنين الصغار

اندونسيا معقل المدخنين  الصغار وبإحصائية  , عدد المدخنين دون سن18 في تزايد ونسبة الصغار بين 13 و15 سنة , وظاهرة المدخنين الصغار  حية , وفي وضح النهار  فهم يدخنون في الطرقات  وداخل المنتزهات.

وقال البروفسور جون بريتون من جمعية أبحاث السرطان نحن الآن في وضع سخيف يمكن فيه للصغار أن يحصلوا على السجائر بسهولة لكن لا يمكنهم أن يحصلوا على بدائل النيكوتين التي قد تساعدهم على الإقلاع عنها , متوقعا ان ، أن العلاج ببدائل النيكوتين فعال مع الصغار كما هو فعال مع الكبار وبالإحصائيات  أكثر من 400 طفل في بريطانيا مدخنون , وعند بلوغهم سن الخامسة عشرة يصبح واحد من بين كل أربعة مدمنا لهذه العادة ,  وهناك خطة  لعمل الدراسة وتطبيقها على شريحة من الاطفال ويستمر لستة اسابيع يخضعون للمراقبة وتقدم لهم استشارات نفسية .

اسباب الظاهرة

المهتمون بمعالجة هذه الظاهرة حصروا الاسباب  من وراء التفاقم للظاهرة : —

–         الأدوار السلبية  لكل من الاعلام ممثل بالدراما التلفزيونية المرئية

–         دور الأفلام التجارية التي تعرض كرتون لأطفال ومراهقين بأنماط سيئة جدا .

احصائيات دولية

وبالإحصائيات المملكة العربية السعودية تشترى وحدها 15 مليار سيجارة سنويًا بتكلفة 8 مليارات دولار، أما مصر فتستهلك 80 مليار سيجارة سنويًا، أما تركيا فتبلغ نسبة المدخنين بها أكثر من 67% من عدد السكان، أما باقى الدول العربية فتستورد قرابة 200 مليار سيجارة سنويًا من شركات التبغ العالمية والمحصلة المحلية تشير الى ان ما يصرف لشراء الطفل اكبر مما يصرف في الصحة والتعليم

محمد عبد الرحمن   (17 عامًا)، التقينا  به  في احدى الكافيات في منطقة السالمية – دولة الكويت  حيث بعض المقاهي تبقى الى الصباح ويرتادها الكثير من الشباب  الصغار , قال محمد غازي”لهي وهو ” بعد أن سألناه  :

–         منذ متى وأنت تدخن  الشيشة ؟

–         منذ 2 سنوات تقريبا وانا عمري 15سنة  .

–         وكيف بدأت التدخين ؟

–         كنت مع احد اصدقائي وقال لي لنذهب ونجلس في المقهى  ويومها طلب الارجيلة بنكهة المعسل وطلب لى الارجيلة ” الشيشة ” بنكهة النعناع , لاني مدخن جديد  قال لي نفخ يارجل ممن تخاف ؟.

–         هل تدخن الشيشة يوميا ؟

–         نعم يوميا آتي  واجلس بعد ان اذاكر دروسي واخرج مع اولاد جيراننا الى المقهى .

–         ما الذي يعجبك في النرجيلة  ؟

–         مذاقها ورائحتها وشكلها وألوانها المتنوعة  .

–         ماذا عن والديك وعائلتك ..؟

–         لا أحد يعلم  ولو علموا  ما المشكلة ” انا شاب وأمري بيدي ”

–         هل  تحس بأعراض صحية كالبلغم والسعال  ونشفان الحلق ؟

–         زادت الحساسية في صدري فترة الشتاء  والسعال ناشف بعض الشيء , لكن انا طيب والحمدلله  , لكن  نصحنى الطبيب بعدم الاقتراب من اجواء المدخنين الامر صعب بعض الشيء لكني احاول .

–         كلمة أخيرة

–         ادعو الشباب الى عدم تدخين الشيشة من الصغر لأنه سيدمن عليها  في الكبر , ونشكركم على اهتمامكم بالشباب .

أمراض المدخنين …

متلازمة ويرنر

هل تعلم  ان اثار الشيخوخة المبكرة ,سببه  التدخين ابت الدراسات ان التدخين  يتلف الخلايا المسامية لجلد الانسان  هكذا أكدت دراسة طبية جديدة بأن التدخين يسهم فى تعجيل الشيخوخة والوفاة، ذات الأعراض الناجمة عن متلازمة ويرنر، وتقول الدراسة إن دخان السجائر يسبب ذات الخلل المسامي الناجم عن متلازمة ويرنر، وهو مرض جيني نادر فى ظهور مظاهر الشيخوخة بشكل متسارع للغاية، وهذه المتلازمة، يتسبب بها تحول أساسي فى جين يدعى wRn، وهو المكون للبروتين الذي يحمى ويرمم الحمض النووي DNAK فى كل خلية بالجسم.

فتبدأ آثار الشيخوخة تظهر  ترقق العظم  والسكري وتصلب الشرايين وهناك 75% يقضون  وهم مابين سن الاربعين  والخمسين بمرض السرطان  وجلطات القلب  وبلغت  نسبة المدخنين 1,3مليار مدخن … فكيف تصل نسبة المدخنين الصغار من اجمالى المدخنين عام 2020.

تتفوق دول العالم الثالث  والشرق الاوسط على الدول الاوربية والامريكية بنسبة أعلى للمدخنين سواء كانوا صغارا او كبار  والدراسات تشير ان المناطق الفقيرة  مليئة بالمدخنين الصغار والكبار  لانهم يميلون للحياة الحديثة واما عن الآثار الضارة للتدخين  وتؤكد الدراسات ان نسبة المدخنين من 10 الى 25 سنة  دافعها نفسي  تحت عنوان ”  التمرد على الواقع ” وبسبب التغيرات الفيسيولوجية للفرد:

–         تؤدي إلى نزلات شعبية متكررة ثم مزمنة ثم ربو شعبي ثم حساسية الصدر، ثم أزمات ربوية شعبية ومن ثم تؤثر علي التغيرات البايوكميائية للخلايا فتؤدي لتكون خلايا سرطانيه وتؤثر علي الصحة العامة للجسم بشكل عام .

–          الخوف  والاكتئاب  تدل الدراسات  على ان المدخنين معرضون للإصابة باضطرابات الخوف والاكتئاب بمرتين إلى أربع مرات من غير المدخنين، ويزداد احتمال الإصابة بمثل هذه الاضطرابات النفسية لدى المدخّن “الشّرِه”.

–         أسباب عمرية  يمر بها الاناث والذكور وهي: مرحلة استعجال الرجولة، وإثبات الذات أما لدي البنات  فتعتبر رفضا لأنوثتها  وتبدأ باستعراض بعض من سمات الرجولة ومنها التدخين  لذلك أكثر المدخنات  هن ” المترجلات او – البويات “.

علاج نفسي

يرى الاخصائيين النفسيين  ان فئة المدخنين الصغار يجب ان  يتبع معهم اساليب غير عنيفة ومنها …

–         لا تستخدم العنف  والشجار معهم  بل تقرب منهم بالحوار الهادف ليقتنعوا بأن التدخين عادة سيئة وضارة صحيًا ونفسيًا

–         ترشيد  الانفاق المادي ” المصروف” لمعرفة  هل أدمنوا التدخين ام لا..

–         أهمية تربية أبنائهم فى الطفولة على العادات الصحية السليمة وإعطائهم المعلومات بشكل مشوق عن أضرار التدخين، وأن تبتعد كل البعض عن الألعاب والحلويات التى تشبه “السيجارة” لعدم ترغيبهم بالشكل .

القوانين والظاهرة

ومن جهتها قالت المحامية الكويتية عذراء الرفاعي  ان القانون الكويتي يجرم بائعين السجائر والنرجيلة  للأطفال والعقوبات منها اغلاق المنشأة ومصادرة البضائع والقانون يجرم كل من يبيع الافراد تحت سن 21 عاما, والمادة 9 من القانون الكويتي  تنص على حماية الاسرة والأمومة والطفولة , وتتدرج العقوبات الى السجن .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى