أهم الأخبارصحة و غذاء

فائدة جديدة لمص الطفل لإصبعه: الوقاية من الحساسية

أفادت نتائج دراسة جديدة أن مص الطفل لإبهامه وقرضه لأظافره يجعله أقل عُرضة للإصابة بالحساسية في المستقبل، على الرغم من أنها عادات يتم حث الطفل على التخلص منها. وفقاً للدراسة النيوزندية مص الإبهام وقرض الأظافر يعرّض الطفل لمزيد من الميكروبات، ما يعزّز وظائف المناعة، ويقلل احتمالات تطوّر مشكلة الحساسية لديه.

أجريت الدراسة في جامعة أوتاجو بنيوزلندة، ومن المقرر أن تُنشر في عدد أغسطس من مجلة “طب الأطفال”.

استخدم الباحثون بيانات لـ 1037 طفلاً تمت متابعتهم حتى بلوغ سن الـ 40، وتم استقصاء عادات مص الإبهام وقرض الأظافر لديهم في سن 5 و7 و9 و11 سنة. ثم خضع المشاركون لاختبارات الحساسية في سن 13 و32 سنة.

بينت النتائج التي استغرق جمعها سنوات طويلة أن تشديد الآباء على التخلص من عادة مص الإبهام وقرض الأظافر والنظافة الزائدة ليس ضرورياً، لأن هذه العادات تساعد على تقليل احتمالات الإصابة بالحساسية، على الرغم من وجود عوامل تؤدي إليها مثل تربية الحيوانات الأليفة، وتدخين الوالدين، وعدم الاعتماد على الرضاعة الطبيعية.

تعتبر أمراض الربو وحمّى القش من أمراض الحساسية. وقد وجدت نتائج الدراسة أن تعرّض الأطفال للميكروبات يقلل احتمال تطويرهم لمشاكل الحساسية المختلفة في المستقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى