عربي و دولي

فرنسا: عملية احتجاز رهائن في كنيسة تنتهي بمقتل مسلحين وكاهن “ذبحاً”

اعلن مصدر في الشرطة مقتل محتجزَي الرهائن في كنيسة روان في فرنسا.

كشف مصدر في الشرطة الفرنسية أن القتيل في عملية احتجاز الرهائن في كنيسة في فرنسا هو الكاهن.

ويتوجه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الى مكان حصول عملية احتجاز الرهائن في شمال فرنسا، وفق ما أعلن قصر الإليزيه.

وقتل شخص على الأقل اليوم خلال عملية احتجاز رهائن قام بها شخصان في كنيسة بالقرب من مدينة روان شمال فرنسا، بحسب مصدر في الشرطة.
وذكرت وزارة الداخلية الفرنسية إنه “تمت السيطرة” على الشخصين اللذين احتجزا الرهائن.

واقتحمت الشرطة الفرنسية كنيسة في روان احتجز فيها شخصان مسلحان بالسكاكين رهائن واعتقلت المحتجِزين وحررت الرهائن.

وكانت وسائل إعلام فرنسية أفادت عن احتجاز رهائن في كنيسة قرب مدينة روان .
وأضافت الأنباء إن شخصين يحملان السلاح الأبيض احتجزا رهائن في كنيسة قرب روان في النورماندي .
كما تابعت المصادر إن المهاجمين يحتجزان ما بين 4 و 6 أشخاص في بلدة سانت اتيان دو روفراي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى