أخبار الخليجأهم الأخبار

قطر تنفى ما اثير من تصريحات منسوبة لامير قطر ومازالت هناك بعض المواقع والصحف مستمرة بنشر ما كذبته

قال سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، وزير الخارجية، إن الهجوم الإلكرتوني الذي تم شنه على مواقع وكالة الأنباء القطرية ليس مجرد اختراق بل هو جريمة إلكترونية وفق كافة القوانين الدولية، مؤكدا تشكيل فريق عمل للتحقيق في هذه الجريمة وكشف ملابساتها والوصول إلى مرتكبيها وتقديمهم للقضاء.

 

وأوضح سعادة وزير الخارجية في رده على أسئلة وسائل الإعلام خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الصومالي صباح اليوم، أن عملية التحقيق وكشف الملابسات والنتائج ستتم بكل شفافية ووضوح، مشيرا إلى أنه يستغرب طريقة تعامل بعض وسائل الإعلام مع الأخبار الكاذبة وشنها حملة مسيئة ضد قطر، رغم صدور بيانات نفي واضحة من وكالة الأنباء القطرية، ومكتب الاتصال الحكومي ووزارة الخارجية.

 

وأردف سعادته قائلاً: ما يتم بثه من أكاذيب في هذه الوسائل الإعلامية يعكس مهنيتهم والمستوى الذي وصلوا إليه، وقد لمسنا وعياً كاملاً لدى الرأي العام في الشارع الخليجي حول ما تم تداوله من أخبار كاذبة.

 

حملة مستمرة

 

وفي رده على سؤال “الشرق” حول الهجمات الإعلامية التي تشنها بعض الجهات مؤخرا ضد قطر، قال سعادته: الحملة مستمرة للهجوم على دولة قطر وخاصة في بعض وسائل الإعلام الأمريكية، ومن المستغرب أنه خلال السنوات السابقة لم تكن قطر تُذكر في مقالات رأي في الصحف العالمية إلا من قبل مسؤولين قطريين، ولكننا لاحظنا أنه خلال الخمسة أسابيع الماضية تم نشر 13 مقال رأي لكتاب مختلفين في الولايات المتحدة لمهاجمة قطر، وفي يوم الهجوم الإلكتروني على وكالة الأنباء القطرية كان هناك مؤتمرا يتحدث عن دولة قطر ولم تتم دعوتنا للمشاركة فيه، بل حضره جميع الكتاب الذين كتبوا مقالات الرأي ضد قطر، وفي نفس الليلة حدث الهجوم على موقع وكالة قنا، هل هذا الأمر صدفة، لا نعلم حتى الآن، لكننا نحقق في الأمر ولا نستعجل النتائج.. إلا أن الأمر الواضح، هو أن هناك حملة إعلامية تستهدف قطر وسنتصدى لها بإذن الله.

 

 

وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني
 

قطر ودول مجلس التعاون

 

وعن العلاقات القطرية الخليجية، أوضح وزير الخارجية أن “قطر دائما تُبقي على علاقات ودية وقوية وأخوية مع دول الخليج، ذلك لأننا نؤمن بأن مصيرنا واحد، ونتأثر بالأزمات التي تحيط بمنطقتنا، وقطر تفضل الإبقاء على علاقات قوية وأخوية مع دول مجلس التعاون الخليجي، ومن المهم أن نبقى موحدين للتغلب على أي مشاكل تحيط بنا”.

 

وفي إجابته على سؤال حول رد فعل قطر بشأن جريمة اختراق وكالة قنا، وهل تواصلت مع الأشقاء في دول مجلس التعاون بعد الهجوم الإلكتروني فقال سعادته إن قطر أصدرت توضيحات بشأن الهجوم الإلكتروني عبر وكالة الأنباء القطرية ومكتب الاتصال الحكومي ووزارة الخارجية.. وأضاف: هناك اتصالاتنا مع الأشقاء في دول مجلس التعاون بصفة مستمرة، ولكن بشأن هذا الحدث بالذات لم تحدث اتصالات لأن هناك وسائل وقنوات واضحة تبين حقيقة ما حدث، كما أن ما تم تدوله في بعض وسائل الإعلام لم يأتينا من أي جهة رسمية”.

 

وعن مكان تواجد الجهة التي شنت الهجوم الإلكتروني ضد قطر، قال سعادته: ليس لدينا الآن أدلة حول منشأ هذا الهجوم، ولكن فور حصولنا على أدلة كافية سيتم تقديمها للقضاء وفق الإجراءات القانونية المعتمدة، وهناك قوانين دولية تحكم مثل هذه الجرائم الإلكترونية وسيتم مقاضاة الجناة من خلالها.

 

 

وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني
 

العلاقات القطرية الأمريكية

 

وحول العلاقات القطرية الأمريكية، قال سعادة وزير الخارجية: علاقتنا مع الولايات المتحدة الأمريكية قوية دائما، وهي علاقات استراتيجية، وقد عقدت نقاشات إيجابية بين صاحب السمو أمير البلاد المفدى والرئيس الأمريكي مؤخرا في الرياض، وهناك تقدير للعلاقات البينية، كما أن الرئيس ترامب أشاد بجهود قطر في مكافحة الإرهاب ووصفها بالشريك الحيوي والاستراتيجي في الحرب ضد الإرهاب”.

وزير الخارجية ونظيره الصومالي خلال المؤتمر الصحفي
 

وفي رده على سؤال حول خطوات قطر لمنع تكرار الهجمات الإلكترونية على مواقعها، قال سعادة وزير الخارجية: نظام أمن المعلومات المتوفر الآن في كافة القطاعات بدولة قطر قوي وصلب ومتجدد، وهو على أعلى مستوى وتستخدم مراكزنا أحدث وسائل التكنولوجيا، وقطر ستتخذ خطوات أكثر تطورا لوضع حواجز متطورة لتأمين المعلومات، وسنعالج الفجوة التي تم استغلالها من قبل القراصنة لاختراق وكالة الأنباء القطرية، وأؤكد أن كافة مؤسسات الدولة تعتمد تحديث أنظمتها أولا بأول تحت إشراف المظلة الحكومية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى