عربي و دولي

كوريا الشمالية تدعو أمريكا لمسح أنفها بـ«أوراق القمامة»

قال المتحدث باسم وزارة خارجية كوريا الشمالية ، إن تقرير حقوق الإنسان، الذي أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عنه تجاه بلاده، «ملئ بالافتراءات والأكاذيب والاختلاقات حول أحوال حقوق الإنسان»، مشيرا إلى أن جميع الظواهر التي أشارت إليها الولايات المتحدة مثل عدم الاعتراف بحقوق الحريات وإدارة معسكرات السجناء السياسيين، أو الاتجار بالبشر أو العمل القسري إنما هي مجرد «أكاذيب» لم تكن موجودة يوما في بلاده، بحسب قوله.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الكورية، في بيان حصلت «المصري اليوم المصرية »علي نسخة منه، أن «الولايات المتحدة تقوم سنويا بإلصاق بصمة الاتهامات لمسائل حقوق الإنسان في البلدان الأخرى، رغم كونها الدولة المنتهكة لحقوق الانسان التي يجب أن توضع في قفص الاتهام، ذلك لأن الولايات المتحدة أرض جرداء من حقوق الانسان ، يهيمن فيها التمييز العنصري الخطير للغاية، وتتجيش انتهاكات حقوق الإنسان التي تصدم العالم».

وتابع: «تقترف الولايات المتحدة بجرائم انتهاكات حقوق الانسان كما تشاء، حيث تحترف العدوان والتدخل وتقتل الأبرياء بشكل عشوائي في أنحاء العالم، كما أنها هي التي تسببت في القيام بـ(الثورة الملونة) في منطقة الشرق الأوسط تحت ذريعة حماية حقوق الانسان، مما أدى إلى النزاعات الأهلية الداخلية والحروب المروعة وأسوأ موجات اللاجئين في العالم».

وشنت الخارجية الكورية، ممثلة في المتحدث باسمها، هجوما على الولايات المتحدة ودعاها أن تمسح أنفها بـ«أوراق القمامة»، في إشارة إلى تقريرها حول حقوق الإنسان في العالم.

واختتم البيان بأن «لجوء الولايات المتحدة الأمريكية بعناد لضجة حقوق الانسان المعادية لجمهوريتنا إنما هو أعمال عدائية لتحقيق أطماعها المتمثلة في قلب النظام عن طريق تفكيكنا من الداخل».

المصدر المصرى اليوم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى