ثقافة و فن

“كيفان” … للشاعرة مريم فضل

كيفانُ سائلةٌ أنا غيَّرى

عن بُعد قلبكِ .. هل تُرى فرّا

أين الطفولةُ منك؟ .. لست أرى

مبنى المدارس أصبحت قفرا

لا أرضَ .. لا جدران لي

فأنا منسيةٌ من شارعي قهرا

إنّ المباني أصبحت ذكرى

والقلبُ أثخنَ إذ بها مرّا

لا أمر لي .. كل البيوت خلت

من صار مطروداً ومن جُرا

والدربُ حتى الدربُ يرفضني

إني أواصلُ مِشيتي قسرا

كيفانُ يا شغفي .. أجيبيني

كيف الوصول ولا أرى جسرا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى