Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أهم الأخبارمحليات

محافظ العاصمة : ندعو أصحاب العقارات المخالفة إلى تحمل مسؤولياتهم وإزالة تجاوزاتهم

قال محافظ العاصمة الشيخ طلال الخالد الأحمد الصباح، إن الجولات الميدانية التي نقوم بها إلى مناطق العاصمة، تأتي في إطار المتابعة الحثيثة لما تقوم بها المحافظة بالتعاون مع الجهات الحكومية الأخرى، لافتا إلى أن الوقوف عن كثب على مواقع الخلل والمخالفات في المناطق يؤكد من جديد أن الحملة التي أطلقتها المحافظة للقضاء على مخالفات العقارات والمباني مطلع سبتمبر المنصرم تستمر وفق أجندة إصلاحية تهدف الى القضاء على التجاوزات والمخالفات المزمنة دون محاباة لأحد.
جاء تصريح الخالد خلال الزيارة الميدانية إلى منطقة الدعية ورافقه بها رئيس فريق طوارئ بلدية العاصمة زيد العنزي وأعضاء الفريق إلى جانب عدد من مسؤولي المحافظة.
وأضاف الخالد، أن اللبنة الأولى للإصلاح تكمن في إنهاء كافة المخالفات على المستويات كافة والدخول في مضمار التطوير والتحديث المرتقب، داعيا في الوقت ذاته أصحاب العقارات المخالفة إلى تحمل مسؤولياتهم والمسارعة في إزالة تجاوزاتهم ليتجنبوا المساءلة القانونية.
ولفت الخالد إلى أن فريق طوارئ العاصمة وجه مؤخراً 16 انذاراً لعقارات مخالفة تتكدس في بعضها عمالة هامشية، وفي الأخرى تجاوز لأنظمة وقوانين البناء، وقد باشر ملاك عقارين بإزالة مخالفاتهم بعد إخلاء المنزلين من العمالة الوافدة التي تتكدس بها.
من جهته، أكد رئيس فريق طوارئ بلدية العاصمة زيد العنزي، أن حملة محافظة العاصمة التي تقوم بها بالتعاون بيننا وبين باقي الجهات الأخرى للقضاء على المخالفات داخل المناطق تستهدف مختلف المخالفات، مشيرا إلى أننا وأثناء الجولة مع المحافظ لاحظنا تجاوزات بيئية متعلقة بالصرف الصحي وانعكاسها على صحة المواطنين، ووجه المحافظ بالاتصال مع وزارة الأشغال لمعاينة الموقع ومعالجة المشكلة.
يشار إلى أن محافظ العاصمة الشيخ طلال الخالد الأحمد الصباح يقوم بجولات ميدانية إلى كافة مناطق المحافظة للقضاء على المخالفات المتعلقة بالعقارات وسكن العزاب وغيرها من المخالفات المزمنة.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى