أهم الأخبارعربي و دولي

محبوبة مفتي أول امرأة تتولى رئاسة وزراء كشمير الهندية

ادت محبوبة مفتي اليوم الاثنين اليمين الدستورية، كأول رئيسة وزراء للجزء الخاضع للإدارة الهندية من ولاية كشمير، لينتهي بذلك الغموض السياسي الذي استمر أشهر في الولاية.

وأدت مفتي ( 56 عاماً)، التي تترأس الحزب الديمقراطي الشعبي بالإقليم، اليمين الدستورية في جامو العاصمة الشتوية لكشمير، وسوف تحكم الولاية ذات الأغلبية المسلمة بالتعاون مع حزب بهاراتيا جانتا الذي ينتمى اليه رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي.

ويأتي تنصيب مفتي بعد ثلاثة أشهر من اندلاع أزمة سياسية بسبب وفاة والدها رئيس الوزراء السابق للولاية مفتي محمد سيد، حيث خضعت الولاية خلال هذه الفترة للحكم الاتحادي.

ودخلت مفتي، التي تخرجت من كلية حقوق، مجال السياسة عام 1996، ويرجع إليها الفضل في نمو الحزب داخل الولاية.

وكان مودي ومفتي محمد سيد قد اتفقا منذ عام على إقامة تحالف بين حزبي بهاراتنا جانتا والحزب الديمقراطي الشعبي المختلفين إيدولوجياً.

ويشار إلى أن كشمير منقسمة إلى جزأين، أحداهما يخضع لإدارة الهند والأخر لإدارة باكستان. وقد خاضت الدولتان حربين بسبب هذه المنطقة المتنازع عليها.

وتتهم الهند باكستان بمساعدة مسلحي كشمير، في حين تنفي إسلام آباد هذا الاتهام، وتصف المتمردين بالمحاربين من أجل الحرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى