أخبار الخليج

محمد بن راشد: كأس دبي العالمي أعاد الخيول العربية إلى موطنها

اكد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أنه عندما اجتاز الجواد الأسطوري “دبي ميلينيوم” خط النهاية عام 2000، ليفوز بكأس دبي العالمي، رافعاً بذلك اسم إسطبلات غودولفين، شعرت بأنني حققت أحد أحلام حياتي، وحينها بدأت فكرة مشروع “ميدان” تتبلور لتعزيز موقع دبي في صدارة رياضات الخيل، بحسب صحيفة البيان.
وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في مقابلة أجرتها معه إلى فانس مقدمة برنامج “وينينغ بوست” على قناة سي إن إن، سيتم بثها غداً: “حبي للخيول لا يعود فقط لجمالها وقوتها، العرب يحبون خيولهم وصقورهم وكلاب صيدهم.. لذلك فإن حب الخيل يسري في دمي”، مشيراً إلى أن “مضمار ميدان مذهل للغاية، وأتوقع أنه سينبض بالحياة، ويعج بالحضور في ليلة سباق كأس دبي العالمي يوم 26 مارس (آذار) الجاري”.

وتحدث عن أبرز ما يميز كأس دبي العالمي، وقال: “هناك سباقات في إنجلترا، ولكن ليس هناك الكثير من الخيول التي تنتقل منها لتشارك في سباقات أستراليا، وهناك سباقات في أميركا، ولكن ليس هناك الكثير من الخيول الأميركية التي تسافر لتشارك في سباقات أوروبا، ولذلك أقمنا هذا السباق هنا حتى يتمكن الجميع من القدوم والتنافس سنوياً لمعرفة من هو الحصان الأفضل”.

وأضاف “أتشرف برؤية كل هؤلاء الحاضرين هنا، وعلينا تذكر بأن ما نقوم به فعلياً هو إعادة هذه الخيول إلى وطنها، جميع خيول السباق من سلالة ثروبريد المهجنة الأصيلة في العالم، تنحدر مباشرة من الفحول العربية، ولذلك يسري حبها في دمنا، ونرغب من خلال إقامة السباق هنا بإعادتها إلى وطنها الأصلي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى