صحة و غذاء

مشروب النعناع الساخن يفيد فى تخفيف التوتر وعلاج رائحة الفم الكريهة

يعتبر مشروب النعناع الساخن من أكثر المشروبات التي يتم استخدامها واستهلاكها في جميع أنحاء العالم، حيث تستخدم أوراق وزيت النعناع كدواء، لذلك يعتبر من السهل علينا زراعته في مناخات مختلفة وكذلك سهولة الحصول عليه، وهناك امكانية استخدامه النعناع على الكثير من الموائد لكي يتم الترحيب بالضيوف، لذلك لا يزال تقديم شاي النعناع الساخن موجود كنوع من الترحيب بالضيف، لا سيما في مناطق الشرق الأوسط، ونستعرض معكم الفوائد الصحية المكتسبة من مشروب النعناع الساخن:

– تخفيف التوتر :
طعم ورائحة النعناع يمكن أن تساعد في تخفيف التوتر، حيث أن شرب النعناع الساخن يساعد الاشخاص على النوم بسهولة في الليل بسبب انه يخفف من التوتر، والمنثول الموجود بشكل طبيعي في النعناع يساعد على ارتخاء العضلات، وارتخاء العضلات تمثل عنصرا هاما للتخلص من الإجهاد وتخفيف القلق، وشرب النعناع قبل النوم أثبت أنه يجعل النوم أكثر راحة، إلى جانب حقيقة أن ارتخاء العضلات تؤدي إلى نوم أكثر راحة .

– تعزيز جهاز المناعة :
شرب النعناع الساخن هو فكرة جيدة للأشخاص الذين يعانون من البرد أو الانفلونزا، حيث ان النعناع غني بالكالسيوم، وفيتامين B والبوتاسيوم الذي يقوي الجهاز المناعي، ويمكن لهذه المكونات أن تساعد على تخفيف أعراض المرض وتمنع من حصوله في المستقبل .
الفوائد الصحية المكتسبة من مشروب النعناع الساخن

– علاج حب الشباب :
اذا كنت تعاني من مشكلة حب الشباب، فإنه يمكن للنعناع أن يكون حل طبيعي، حيث ان النعناع يعطي دفعة طفيفة من هرمون الاستروجين الذي يساعد في الحد من هذه المشكلة وازالة حب الشباب، ويمكن إضافة النعناع في ماء الاستحمام للمساعدة على تهدئة الحروق والطفح الجلدي وغيرها من التهابات الجلد.

– علاج رائحة الفم الكريهة :
يمكن للنعناع ان يعالج مشكلة رائحة الفم الكريهة، حيث ان النعناع له القدرة على إعطاء الفم شعور جديد ونظيف، وأظهرت الدراسات أن الزيوت الأساسية في النعناع هي أكثر فعالية من المنتجات الكيميائية التي تباع في الصيدليات .
الفوائد الصحية المكتسبة من مشروب النعناع الساخن

– يساعد على فقدان الوزن :
أن النعناع يمكن أن يحد من الشهية، وهو مفيد لأولئك الذين يحاولون انقاص وزنهم، حيث أن شرب النعناع الساخن يساعد على زيادة التمثيل الغذائي، وهذا يجعل من السهل فقدان بعض الوزن .

– تخفيف مشاكل المعدة :
يعتبر النعناع الساخن هو المعالج الأول للأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي (IBS)، والغثيان، وأوجاع المعدة، والإسهال أو الإمساك، وبشكل عام فإن الاشخاص الذين يفضلون النعناع الساخن لا يضيفون السكر لأنه قد يزيد من تهيج المعدة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى