أهم الأخبارإقتصاد

منصة Mallfortheworld تنصح المتسوقين عبر الإنترنت بتوخي الحذر من جرائم الإنترنت

مع ازدياد الإقبال على التسوق عبر الإنترنت في المنطقة، بدأ المتسوقون بإدراك المخاطر المرافقة لذلك وذلك بفضل التحذيرات التي يتلقونها حيال مسائل الأمن الإلكتروني في محاولة للقضاء على حالات الجرائم الإلكترونية في المنطقة.

ومع الصورة القاتمة التي توفرها الإحصائيات المتاحة حيال الوضع الأمني الإلكتروني في جميع أنحاء العالم، تنضم المنصة الإلكترونية العالمية لحلول التجارة الإلكترونية Mallfortheworld.com إلى بقية العالم في مكافحة الجريمة الإلكترونية وذلك من خلال زيادة وعي مستخدميها باستمرار حول ضرورة الحذر الدائم عند التسوق عبر الإنترنت.

لا زال التسوق عبر الإنترنت يشكل ظاهرة كبيرة في المنطقة، حيث من المقدر أن يصل حجم الأعمال التجارية من الشركات للمستهلكين في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا إلى أكثر من 26 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2020.

كما تشير التقارير إلى أن أكثر من 60% من المتسوقين الإماراتيين قد تسوقوا من بلدان أخرى عبر الإنترنت، ومع أعدادهم الآخذة بالازدياد، لا يزال قطاع التسوق عبر الإنترنت هدفاً رئيسياً للمخترقين والمحتالين.

ولقد قال كريس فولايان، المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة Mallfortheworld.com الإلكترونية، أن الأمن الإلكتروني يعد الأولوية القصوى لدى الشركة، والتي تتيح الوصول إلى معلومات مبيعات أكثر من 100 متجر ألكتروني في الولايات المتحدة وبريطانيا إلى المنطقة.

حيث قال كريس في هذا السياق: “مع استمرارنا في توفير منصة موثوقة للمتسوقين عبر الإنترنت من جميع أنحاء العالم والتي يمكنهم من خلالها شراء المنتجات مباشرة من متاجر التجزئة الإلكترونية، يبقى الأمن على رأس أولوياتنا، ونحن نضع إجراءات صارمة ضد المخترقين من أجل حماية عملائنا”.

 

وأكمل قائلاً: “تسعى منصة MallfortheWorld.com بشدة إلى تطوير بنية تحتية رقمية عالمية آمنة، لكن حتى مع استمرارنا في أداء مهمتنا في ضمان الحفاظ على فعالية ومتعة وأمان تجربة تسوق عملائنا عبر الإنترنت، إلا أننا نناشد في نفس الوقت جميع المتسوقين عبر الإنترنت بأن يظلوا يقظين في كل مرة يقومون بها بالتسوق عبر الإنترنت لتفادي تعرضهم للاختراق”.

ويتم تشجيع المتسوقين عبر الإنترنت لكي يكونوا على اطلاع دائم عند إجراء عمليات الشراء عبر الإنترنت عبر التأكد من أنهم يتسوقون من مواقع موثوق بها واستخدام منافذ اتصال آمنة دائماً واستخدام كلمات مرور قوية فضلاً عن عدم مشاركة معلوماتهم الشخصية.

كما يطلب من المتسوقين التحقق بشكل دوري من تفاصيل حسابهم المصرفي حيث أن المصارف تكون أيضا فريسة للهجمات الإلكترونية. ويعتبر الحفاظ على سجل بجميع المعاملات عبر الإنترنت أيضا وسيلة أخرى لضمان عدم وقوع المتسوقين عبر الإنترنت فريسة للخداع.

كما يحث كريس المتسوقين عبر الإنترنت على الانتباه جيداً وخاصة أثناء وجودهم في صفحة الدفع والتأكد من ظهور رمز قفل الأمان الأخضر في شريط العناوين.

حيث يقول حول هذه المسألة: “يجب أن يبدأ عنوان الأنترنت URL للموقع بالسابقة ‘https’  بدلاً من‘http’  المعتادة والتي تشير إلى أن حماية صفحة الدفع فعالة. يجب على المتسوق أن يدرك بأنه في حال كان القفل الأخضر” green padlock ” غير ظاهر أو أن صفحة الويب لا تشير إلى أنها آمنة أثناء ملء معلومات بطاقة الائتمان سيكون من الحكمة تجنب الشراء من هذا الموقع بالذات”.

يجب على المتسوقين أيضاً التحقق والتأكد من شرعية الموقع قبل إجراء عمليات الشراء عبر الإنترنت من خلال التأكد من تطابق عنوان الأنترنت URL مع الاسم. و يحذر كريس قائلاً: “تعتبر الأخطاء المطبعية مؤشراً واضحاً على عدم شرعية الموقع حيث تحرص الشركات العريقة على تجنب علامتها التجارية حتى أبسط الأخطاء المطبعية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى