محليات

«هيئة الزراعة» تُدخل نبات «العوسج» في محمياتها للحفاظ على البيئة المحلية

قال مدير إدارة الإرشاد الزراعي في الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية المهندس غانم السند إن الهيئة أدخلت نبات العوسج في محمياتها بهدف الحفاظ على النباتات الطبيعية المحلية وإكثارها في البيئة الكويتية.
   وأضاف السند، اليوم الثلاثاء، أن الهيئة أقامت محمية طبيعية شاسعة وسط منطقة الوفرة الزراعية جنوب البلاد بغية الحفاظ على النباتات الطبيعية وتكاثرها بالتعاون مع منظمة (إيكاردا) التابعة للأمم المتحدة المهتمة بإعادة تأهيل التربة بزراعة النباتات البرية.
   وأوضح أن المحمية تقع على مساحة 600 ألف مترمربع مسورة وفيها عدة خزانات مياه وعدد من المشاتل لإكثار البذور وإنباتها وتم جمعها من البيئة المحلية ومنها العرفج التي نجحت هيئة الزراعة في جمع بذورها وتشتيلها وزراعتها في الكثير من المحميات والمزارع في العبدلي والوفرة.
   ولفت إلى وجود نباتات برية أخرى تزخر بها محمية الوفرة وهي من النباتات البرية التي تنمو في صحراء الكويت وتتحمل أجواءها الحارة صيفا والباردة شتاء ولا تحتاج إلى كميات كبيرة من المياه ومنها نبات العوسج.
   وذكر السند أن العوسج شجيرة شوكية معمرة يصل ارتفاعها إلى حوالي مترين ذات ساق خشبية متفرعة وفروعها متعرجة ومتداخلة والأوراق صغيرة وبسيطة ذات لون أخضر يميل الى الصفرة.
   وبين أنه على جانب أوراق العوسج توجد شوكتان حادتان سامتان وأزهارها أحادية تخرج في الجانب المقابل لمجموعة الأوراق وهي جرسية الشكل لونها ابيض يميل إلى الزرقة والثمرة لبية عنبية لونها أخضر تتغير عند النضوج إلى اللون الأحمر حلوة المذاق وتؤكل.
   وقال إن العوسج يطلق عليه (عنب الديب) و(قصر) و(الغرقد) و(شجرة اليهود) وهو نبات يحتوي على “مواد عفصية وتربينات ثلاثية وستيرولات وقلويدات وفلافونيدات وسكريات وحمض الهيدروسيانيك واملاح معدنية مثل النيكل والمنغنيز والكروم والنحاس”.
   وعن الخواص الطبية لنبات العوسج واستخداماته العديدة أفاد السند بأنه مقو للدم ومحسن للنظر ومزيل لاحمرار العين ويحسن عمل وظائف الكبد ويحمي من تليفها ومخفض لضغط الدم المرتفع ومدر للبول وملين للمعدة كما يستخدم كمخفض لحرارة الجسم.
   وبين أن فوائد العوسج جعلت منه علاجا لبعض الأمراض منها الإمساك المزمن والهرش وقروح الفم والجرب والجذام والبواسير النازفة والتهاب اللثة والأسنان والحنجرة والرمد والملاريا إضافة إلى أمراض القولون واضطرابات المعدة والدوسنتاريا وغيرها من الأعراض المرضية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى