عربي و دولي

واشنطن تجدد رفضها اعتبار جماعة الإخوان “منظمة إرهابية”

جددت الولايات المتحدة رفضها اعتبار جماعة الإخوان المسلمين في مصر منظمة إرهابية، وذلك رداً على دعوة بعض المشرعين في الكونغرس لذلك.

وقالت مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط آن باترسون، أمام إحدى اللجان الفرعية بمجلس النواب مساء أمس الأربعاء، إن موقف الإدارة الأمريكية ووزارة الخارجية لسنوات عدة يتمثل في أن جماعة الإخوان المسلمين ليست منظمة إرهابية.

وأضافت باترسون أن الجماعة رفضت العنف قبل أعوام عديدة، كما أنهم يمثلون حزباً سياسياً يحظى بالشرعية في العديد من دول الشرق الأوسط.

وقالت آن باترسون: “قرار إدارة الرئيس باراك أوباما إزالة القيود المفروضة على المساعدات لمصر في الميزانية المقترحة للعام المقبل، لا يعني تغييراً في موقفها المندد بما وصفته بالتراجع الملحوظ الذي شهده وضع حقوق الإنسان في هذا البلد”.

وأرجعت باترسون قرار إدارة أوباما إلى رغبتها في أن يكون لديها أكبر مستوى من المرونة لتطبيق برامجها، ويجب ألا يُفسّر على أنه يمثل موقفها حيال وضع حقوق الإنسان في مصر.

وشغلت آن باترسون منصب السفير الأمريكي في القاهرة بعد ثورة 25 يناير (كانون الثاني) وغادرت مصر بعد شهور من ثورة 30 يونيو (حزيران).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى