محليات

وزير الإعلام الشيخ سلمان الحمود ينعى الفنان الكبير مكي القلاف

نعى وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب ورئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح أحد أعمدة الحركة الفنية والمسرحية بالكويت ومنطقة الخليج العربي الفنان مكي القلاف الذي توفي مساء أمس الثلاثاء عن عمر يناهز 79 عاما بعد رحلة عطاء حافلة.
وقال الشيخ سلمان الحمود في بيان صحافي لوزارة الإعلام اليوم الأربعاء إن المغفور له بإذن الله تعالى الفنان مكي القلاف قيمة فنية كويتية وخليجية كبيرة بما مثله من ثراء التجربة الفنية والمسرحية ونضجها وموهبة بدأت علاماتها مبكرة وكان رحمه الله مثالا للجد والاجتهاد والمثابرة لما جاء من بعده من أجيال الفنانين الكويتيين.
وأثنى على دماثة الخلق والفن الرفيع المتميز والأدب الجم الذي تميز به الفنان القلاف مع كل من عمل معه طوال مسيرة حياته.
وأعرب عن خالص العزاء والمواساة إلى أسرة فنان الكويت الكبير وإلى الأسرة الفنية والإعلامية داعيا المولى تعالى أن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله ومحبيه جميل الصبر والسلوان.
وكان الفقيد الفنان القلاف بدأ مشواره في فرقة الجيش وانطلق في الساحة الإعلامية عبر بوابة إذاعة دولة الكويت وكان من أبرز المخرجين والمذيعين في نهاية الخمسينيات وبداية الستينيات من القرن الماضي ثم بدأ في الكتابة والتأليف وقدم العديد من البرامج الإذاعية والأعمال الكوميدية التي تحاكي الواقع الاجتماعي وكتب عددا من المسرحيات وكان عاشقا للكوميديا البعيدة عن الإسفاف.
وانضم القلاف إلى أكثر من فرقة مسرحية منها فرقة مسرح الخليج وفرقة العربي وكان من أشد المهتمين بحال المسرح مع الكاتب صقر الرشود وأسس مسرح القلاف الذي أنتج من خلاله عددا من الأعمال الفنية وساهم أيضا في كتابة المسلسل الإذاعي الشهير (حبابة) الذي كان يقدم في شهر رمضان المبارك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى